95 جريحا في اصطدام قطارين في العاصمة التونسية

ا ف ب - الأمة برس
2022-03-21

الشرطة تعاين الاضرار باحدى عربات القطار في جبل جلود بجنوب العاصمة التونسية اثر الحادث في 21 اذار/مارس 2022.(ا ف ب)

جُرح 95 شخصا اثر اصطدام قطارين في العاصمة التونسية الاثنين من دون ان يسفر الحادث عن قتلى على ما أفاد الدفاع المدني.

وقال الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني معز تريعة لوكالة فرانس برس "أسفر تصادم قطارين في جنوب العاصمة عن جرح 95 شخصا تم نقلهم إلى المستشفيات ولم يخلف ضحايا".

ووقع الحادث في منطقة جبل جلود القريبة من العاصمة تونس قرابة الساعة 09,30 بالتوقيت المحلي (08,00 ت غ) ومجمل الاصابات "تراوحت بين الكسور وكدمات خفيفة"، حسب تريعة الذي أكد أن احد القطارين لم يكن يقلّ مسافرين. 

ووجه الدفاع المدني حوالى 15 سيارة اسعاف وشاحنات تدخل لنقل الجرحى من مكان الحادث إلى المستشفيات القريبة بالعاصمة.

وتضرر جزء كبير من قمرة قيادة أحد القطارين جراء الحادث على ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس في المكان.

وصل وزير النقل ربيع المجيدي إلى موقع الحادث الذي لم يكشف عن أسبابه بعد، وفقا لوسائل اعلام محلية.

كذلك أظهرت مقاطع فيديو نشرت عبر فيسبوك، وصول سيارات الاسعاف وتدخل عناصر من الدفاع المدني وعدد من الجرحى جالسين على جنبات السكة الحديد والهلع باد على وجوههم. 

وقع الحادث على خط للسكك الحديد يشهد حركة كبيرة وهو يربط العاصمة بالضاحية الجنوبية ويتنقل عبره الآلاف من المسافرين يوميا.

ووقع الحادث بين قطار مغادر للمحطة الرئيسية في العاصمة تونس باتجاه مستودع، بآخر كان بصدد دخول المحطة، على ما أفادت "الشركة التونسية للسكك الحديدية" في بيان. 

وفتحت الشركة الحكومية تحقيقا "لمعرفة ملابسات الحادث وأسبابه وتحديد المسؤوليات".

إلى ذلك وقع حادث ثان الاثنين تمثل في خروج قاطرة قطار عن السكة خلال توجهه من محافظة الكاف (غرب) إلى العاصمة تونس مما تسبب في إنحرافها ونتج عنه إصابة خمسة ركاب (من أصل 220 مسافرا) "بإصابات متفاوتة الخطورة من دون تسجيل خسائر بشرية"، حسب بيان للدفاع المدني.

وشهدت تونس في السنوات الأخيرة حوادث قطار أوقعت العشرات من القتلى.

توجه انتقادات "للشركة التونسية للسكك الحديدية" (التابعة لوزارة النقل) وخصوصا للبنية التحتية المتهالكة وغياب الصيانة ما يتسبب في حوادث قطارات وخروج قطارات عن السكة أحيانا فضلا عن قتل مارة بسبب أعطال تلحق بالعلامات المرورية والحواجز.   

- "وضعية مهترئة" -

ويقول الناطق الرسمي باسم "الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات" (حكومية) أشرف اليحياوي لوكالة فرانس برس إنه السنوات الخمس الفائتة (بين العامين 2017 و2021) حصل 173 حادث قطار في مختلف مناطق البلاد تسببت في سقوط  229 قتيلا و345 جريحا.

وأضاف أن الحوادث في "غالبيتها ناتجة عن خلل فني أو تقني" وكذلك إلى "الوضع المهترئ للقاطرات والسكك...منذ عشرات السنين لم يتم احداث خط حديدي جديد على سبيل المثال".

وفي العام 2016 قتل خمسة أشخاص وأصيب 52 آخرون بجروح في مدينة جبل الجلود في جنوب العاصمة تونس جراء حادث اصطدام بين حافلة للنقل العام وقطار، بسبب خلل في اشارات تقاطع.

وفي منتصف حزيران/يونيو 2015  شهدت منطقة فحص في محافظة زغوان التي تبعد حوالى ستين كيلومترا عن العاصمة حادث قطار مروعا اوقع 18 قتيلا و70 جريحا.

ويلقى نحو ألف شخص حتفهم سنويا نتيجة لحوادث المرور في بلد يقطنه 11,7 ملايين ساكنا.

وفي العام 2021 قتل 980 شخصا وجرح اكثر من 6500 آخرين، وفقا "للمرصد الوطني للسلامة المرورية" التابع لوزارة الداخلية التونسية.

وفي تموز/يوليو 2014، خرج قطار عن سكته في منعطف شمال غرب البلاد ما اسفر عن مقتل خمسة اشخاص واصابة 40 آخرين.

وعادة ما تفتح وزارة النقل اثر هذه الحوادث تحقيقات وتقيل المسؤولين عنها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي