الرئيس التونسي: سيتم تشريك الجميع لإبداء اقتراحاتهم حول النظام السياسي الجديد قبل الاستفتاء

د ب أ- الأمة برس
2022-03-21

الرئيس التونسي قيس سعيد (أ ف ب)

تونس: قال الرئيس التونسي قيس سعيد في خطاب له ليل الأحد 20مارس2022، إنه سيتم تشريك الجميع لإبداء اقتراحاتهم بشأن النظام السياسي الجديد، وهي الخطوة التالية التي ستعقب الاستشارة الوطنية إلكترونيا.

ووصلت الاستشارة الوطنية التي أطلقها سعيد منذ منتصف كانون الثاني/يناير ضمن خارطة الطريق السياسية، ليومها الختامي الأحد تمهيدا لاستفتاء شعبي حول الإصلاحات.

وقال سعيد في كلمة له بمناسبة ذكرى الاستقلال "سيتواصل الحوار مع الشعب والتعبير عن إرادته لتنظيم الاستفتاء يوم 25 تموز/يوليو بعد أن يتم تشريك الجميع في إبداء آرائهم ومواقفهم واقتراحاتهم بالنسبة للنظام السياسي الجديد".

وتابع سعيد "ستتولى لجنة التأليف بين الاختيارات وتجسيدها في نص قانوني يقطع مع الماضي ويحفظ الدولة والحقوق والحريات والشعب هو الحكم".

وليس واضحا ما إذا كان الرئيس سيفتح باب الحوار مع الأحزاب والمنظمات بعد أن تفادى هذه الخطوة منذ إعلانه التدابير الاستثنائية في البلاد وتجميده البرلمان وتعليقه العمل بالدستور بدعوى تصحيح مسار الثورة لعام 2011 وانقاذ الدولة من الفوضى والفساد.

وكان سعيد حدد تاريخ 17 كانون الأول/ديسمبر المقبل لتنظيم انتخابات برلمانية. وقال ليل الأحد في كلمته "لا مجال للعودة إلى الماضي".

وترفض المعارضة خطوات سعيد وتصفها بالانفرادية كما تتهمه باحتكار السلطات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي