شركة نستله تؤكد عدم تحقيقها أرباحا في روسيا بعد انتقادات من زيلينسكي

ا ف ب - الأمة برس
2022-03-20

تقول شركة نستله إنها أوقفت العديد من أنشطتها في روسيا في أعقاب الغزو الذي أمر به الكرملين لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير(ا ف ب)

أكدت شركة نستله السويسرية العملاقة للمواد الغذائية الأحد أنها لا تحقق حاليا أي أرباح في روسيا، وذلك غداة انتقادات وجهها لها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لتواصل أنشطتها في هذا البلد رغم الحرب.

وحضّ زيلينسكي السبت الشركات السويسرية على وقف أنشطتها في روسيا خلال خطاب مباشر بالفيديو من كييف إلى آلاف الأشخاص الذين تجمعوا أمام مبنى البرلمان السويسري في برن.

وقال "النشاط التجاري يعمل في روسيا حتى وإن كان أطفالنا يموتون ومدننا تدمر" وفيما الناس في ماريوبول "من دون طعام ولا ماء ولا كهرباء، وتحت القصف".

وانتقد زيلينسكي شركات سويسرية تواصل نشاطها في روسيا، مشيرا بالتحديد إلى نستله.

ولفت إلى أن شعار الشركة هو "طعام جيد، حياة جيدة".

قالت متحدثة باسم نستله الأحد إن أنشطة كثيرة للشركة أبطئت في روسيا منذ أمر الكرملين بغزو أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وأضافت "قلصنا أنشطتنا في روسيا بشكل كبير. أوقفنا كل الواردات والصادرات باستثناء المنتجات الحيوية. أوقفنا كافة استثماراتنا وأنشطتنا الإعلانية هناك". 

وتابعت "لا نحقق أي ربح من عملياتنا المتبقية في روسيا. وحقيقة أننا نوفر المواد الغذائية الأساسية للسكان، مثل شركات المواد الغذائية الأخرى، لا تعني أننا نواصل أنشطتنا كما كان من قبل".

وكانت نستله قد أعلنت في 11 آذار/مارس تعليق تصدير بعض المنتجات إلى روسيا، من بينها قهوة نسبريسو. لكنها تواصل تصدير بعض الضروريات مثل أغذية الأطفال ومنتجات الحبوب.

وشددت المتحدثة "نبذل قصارى جهدنا في أوكرانيا وفي الدول المجاورة للمساعدة في التخفيف من هذه الكارثة الإنسانية".

وأردفت قائلة "يبذل زملاؤنا في أوكرانيا كل ما في وسعهم لمساعدة السكان من خلال التبرعات الغذائية. نحن إحدى شركات المواد الغذائية القليلة التي لا تزال نشطة في أوكرانيا ونستطيع توزيع المواد الغذائية، حتى في خاركيف أحيانا"، وهي مدينة كبيرة في شمال غرب أوكرانيا تقصفها القوات الروسية بلا هوادة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي