بينيت: رفع الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب "ثمن أغلى مما يمكن تحمله"

د ب أ- الأمة برس
2022-03-20

 رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت (أ ف ب)

تل أبيب: وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إمكانية قيام الولايات المتحدة برفع الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب، من أجل تمهيد الطريق للتوصل لاتفاق نووي، بأنه "ثمن أغلى مما يمكن تحمله".

وقال في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته، الأحد 20مارس2022:"إننا قلقون جدا إزاء نية الولايات المتحدة الاستجابة للمطلب الإيراني الوقح بإخراج الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية"، وشدد على أن "الحرس الثوري هو عبارة عن أكبر المنظمات الإرهابية حول العالم. وعلى عكس داعش، أو غيرها من المنظمات الإرهابية، تقف وراءه دولة، وهي إيران".

ونقلت صفحته الرسمية على موقع فيسبوك عنه القول :"إنها ليست مشكلة إسرائيلية بحتة. فهناك دول أخرى، من الدول الحليفة للولايات المتحدة في هذه المنطقة، تتعامل يوما بعد يوم وساعة بعد ساعة مع هذه المنظمة الإرهابية".

وأضاف :"في هذا الوقت بالذات، نلاحظ عزما على إبرام اتفاق نووي مع إيران بأي ثمن تقريبا، بما في ذلك الإعلان عن أن أكبر منظمة إرهابية في العالم ليست منظمة إرهابية. لكن هذا الثمن أغلى مما يمكن تحمله".

وشدد على أنه "حتى لو تم اتخاذ هذا القرار المؤسف، فإن دولة إسرائيل ستواصل التعامل مع الحرس الثوري باعتباره منظمة إرهابية، وستواصل التحرك ضده باعتباره منظمة إرهابية".

وكان تقرير أمريكي أفاد بأن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تدرس رفع اسم الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهاب، على أن يكون ذلك مقابل التزام علني من إيران بخفض التصعيد في المنطقة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي