تشيلسي يحل ضيفا على ليل ومانشستر يونايتد يواجه أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا

د ب أ – الأمة برس
2022-03-14

لاعبو تشلسي الانكليزي يحتفلون بعد هدف الفوز على بالميراس البرازيلي في نهائي كأس العالم للاندية  ابوظبي في 12 شباط/فبراير 2022 (ا ف ب)

برلين: يحل فريق تشيلسي الإنجليزي، حامل اللقب، ضيفا على فريق ليل الفرنسي بعد غد الأربعاء في إياب دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكان تشيلسي فاز في مباراة الذهاب التي أقيمت بملعبه "ستامفورد بريدج" بهدفين نظيفين، وسيسعى في مباراة الإياب لمواصلة تفوقه لكي يعبر لدور الثمانية.

ومع ذلك، فإن ما يبدو مباراة روتينية يمكن أن يكون أي شيء، ولكن الفريق الذي يدربه توماس توخيل، يستعد للسفر خارج إنجلترا للمرة الأولى منذ تجميد أصول مالك النادي الروسي رومان أبراموفيتش كجزء من عقوبات الحكومة البريطانية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

رسميا، تم تقييد إنفاق تشيلسي بمبلغ 20 ألف جنيه إسترليني (26100 دولار) على المباريات الخارجية، على الرغم من أن هناك تقارير إعلامية تشير إلى أنه يمكن تطبيق بعض المرونة.

وقال توخيل عقب فوز فريقه على نيوكاسل 1 / صفر أمس الأحد :"لم يتغير أي شيء بالنسبة لي حتى الآن. آخر معلوماتي أن لدينا طائرة لذلك يمكننا الذهاب بالطائرة والعودة بالطائرة".

وأضاف :"إذا لم يكن هذا صحيحا سنذهب بالقطار، إذا لم يحدث هذا سنذهب بالحافلة، وإذا لم يكن هذا متاحا سأقود سيارة ذات سبعة مقاعد وسأفعل هذا".

وأكد :"هناك بعض الأحاديث دائرة بشأن التنظيم ولكنها لا تؤثر علي شخصيا لأن لدينا رجالا رائعين يقومون بتنظيم السفر، وفي كل قسم لدينا أشخاص ملتزمين للغاية يجعلون الأمور طبيعية جدا في الحال".

وعادة ما يواجه تشيلسي صعوبة بسيطة في التأهل على حساب ليل، الذي يحتل المركز السادس في الدوري الفرنسي، بعدما توج باللقب في الموسم الماضي بشكل مفاجئ.

وكان الفريق يفتقد للشغف أمام نيوكاسل، وسط حالة من عدم اليقين بشأن مستقبل بعض اللاعبين الذين تنتهي عقودهم ولا يمكن تجديدها، ولكن الفريق تمكن من الفوز بفضل هدف سجله كاي هافيرتز في وقت متأخر من المباراة.

ويعد فريق تشيلسي هو الوحيد الذي يدافع عن تقدمه في مباراة الذهاب هذا الأسبوع، حيث يلتقي في نفس التوقيت فريق يوفنتوس الإيطالي مع ضيفه فياريال الإسباني بعد أن تعادلا 1/1 ذهابا.

وقبلها بيوم يستضيف أياكس الهولندي فريق بنفيكا البرتغالي بعد أن تعادلا 2/2 في لشبونة، كما يستضيف مانشستر يونايتد الإنجليزي فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بعد أن تعادلا 1/1.

وكان فريق أتلتيكو، بقيادة مدربه دييجو سيميوني، الطرف الأفضل في مباراة الذهاب، ولكنه تلقى هدف التعادل في وقت متأخر من اللقاء، ومع ذلك، بإلغاء قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين فإن هذا الهدف لم يعد له ثقله كما كان في السابق.

ويسعى الفريقان لإنهاء الدوريين المحليين في أحد المراكز الأربعة الأولى للعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وكانت الأهداف الثلاثة (هاتريك) التي سجلها البرتغالي كريستيانو رنالدو في مرمى توتنهام رفعت معنويات مانشستر يونايتد.

وقال رالف رانجنيك المدير الفني المؤقت لمانشستر يونايتد :" كل شخص في هذه المدينة، كل مشجع لمانشستر يونايتد، كل اللاعبين، كل العاملين بالفريق، نريد أن نتأهل لدور الثمانية بدوري أبطال أوروبا".

وأضاف :"أعتقد أن هذه المباراة، وهذه النتيجة، ستعطينا دفعة قوية لمباراة الثلاثاء".

وتقام قرعة دور الثمانية يوم الجمعة المقبل، حيث تأهلت فرق بايرن ميونخ، ليفربول، ريال مدريد، مانشستر سيتي إلى هذا الدور الأسبوع الماضي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي