الصين تحذر أمريكا من تشكيل حلف ناتو في المحيط الهادئ ودعم تايوان

د ب أ - الأمة برس
2022-03-07

علم الصين (أ ف ب)

بكين -  حذرت الصين الولايات المتحدة من محاولة إنشاء ما أسمته بنسخة المحيط الهادئ من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وأعلنت في الوقت ذاته أن الصراع الأمني بشأن تايوان وأوكرانيا "ليس محل مقارنة على الإطلاق"، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الاثنين.

ونقلت بلومبرج عن وزير الخارجية الصيني وانج يي قوله في مؤتمر صحفي بمناسبة الاجتماع السنوي للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في بكين:"الهدف الحقيقي" لاستراتيجية الولايات المتحدة في المحيطين الهندي والهادئ هي تشكيل إجابة آسيا لحلف الناتو.

واعتادت الصين اتهام الولايات المتحدة بمحاولة تشكيل تكتلات لإيقاف نموها، وهي شكوى من المرجح أن تجذب المزيد من الاهتمام بعد استشهاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكاوى مماثلة قبل إقدامه على غزو لأوكرانيا.

وأوضح الوزير الصيني أن "الاختلاف الأساسي هو أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين، وأن قضية تايوان شأن داخلي تماما للصين، في حين أن قضية أوكرانيا هي نزاع بين دولتين، روسيا وأوكرانيا".

وقال وانج: "كما رأينا، يؤكد البعض مبدأ السيادة فيما يتعلق بالقضية الأوكرانية، لكنهم يواصلون تقويض سيادة الصين ووحدة أراضيها فيما يتعلق بقضية تايوان، وهو ازدواج صريح للمعايير".

وأشار إلى أن "سبب التوترات هو محاولة السلطات في تايوان تغيير الوضع الراهن وفصل الجزيرة عن الصين، وهو الأمر الذي لن يكون له مستقبل".

وقال وانج إن البعض في الولايات المتحدة يدعمون استقلال تايوان، وحذر من أن مثل هذه التصرفات سوف تغرق تايوان في "وضع خطير" وتؤدي إلى "تداعيات لا يمكن تحملها" على الولايات المتحدة.

كما أشار إلى أن مستقبل تايوان يكمن في التنمية السلمية للعلاقات عبر مضيق تايوان. وقال: "سوف تعود تايوان في نهاية المطاف إلى أحضان الوطن الأم".

وتعتبر بكين الجزيرة التي تتمتع بحكم ديمقراطي جزءا من جمهورية الصين الشعبية، وهددت باستعادتها بالقوة إذا أعلنت استقلالها رسميا. وتبدي الولايات المتحدة التزاما تجاه قدرات تايوان الدفاعية وتزودها بالسلاح.

وتركت الإدارات الأمريكية السابقة الخيار مفتوحا بشأن ما إذا كانت سوف تساعد الجزيرة عسكريا في حالة وقوع هجوم صيني، لكن الرئيس الأمريكي جو بايدن قال في تشرين الأول/أكتوبر إن الولايات المتحدة سوف تلتزم بذلك.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي