اتفاق بين كورتني لوف وزوج ابنتها السابق ينهي دعوى على خلفية نزاع على غيتار

أ ف ب - الأمة برس
2022-03-04

المغنية الأميركية كورتني لوف في كاليفورنيا في 7 أيار/مايو 2019 (ا ف ب)لوس انجليس - توصلت كورتني لوف إلى اتفاق مع زوج ابنتها السابق أنهيا بموجبه دعوى رفعها الأخير قبل سنوات ضد المغنية الأميركية متّهماً إيّاها بالتخطيط لقتله أو خطفه على خلفية نزاع بينهما حول غيتار كان يملكه زوجها الراحل كيرت كوبين.
وقال محامي أرملة مغنّي فرقة نيرفانا لأحد قضاة لوس أنجليس إنّ الطرفين توصّلا إلى اتفاق رضائي ينهي الدعوى التي رفعها أيزيا سيلفا، الزوج السابق لابنة لوف، عام 2018 واتهم فيها لوف بتدبير عملية اقتحام لمنزله ومحاولة خطفه.

وكان سيلفا اتهم لوف في الدعوى بأنها أرسلت عدداً من الرجال ليقتحموا منزله عام 2016 مدّعين أنّهم ضباط شرطة.

وذكرت الدعوى أنّ سيلفا سُحب من منزله ووُضع في إحدى السيارات، لكنّ صديقاً أنقذه من عملية اعتبر سيلفا أنّها كادت تقتله، إذ اعترض السيارة واتصل بالشرطة.

وقال سيلفا في وثائق المحكمة إنّ لوف أمرت هذه المجموعة بالعملية بهدف إخافته ليتخلّى عن غيتار نادر يعود تاريخه إلى العام 1959 كان كورت كوبين استخدمه خلال عرضه الحي الشهير "MTV Unplugged in New York" عام 1993.

ويبدو أنّ الغيتار أصبح بحوزة فرانسس بين كوبين، وهي ابنة لوف وكوبين، بعد الموت المفاجئ لأيقونة موسيقى الغرنج، وشكلت هذه الآلة الموسيقية جزءاً من معركة الطلاق عندما انفصل كوبين وسيلفا.

ونفت لوف (57 عاماً) مراراً تورّطها في الأحداث المزعومة داخل منزل سيلفا.

وقالت خلال دعوى قضائية "لم أتآمر مع أي شخص لقتل سيلفا أو خطفه أو الاستيلاء على الغيتار".

وبيع غيتار D-18E Martin بستة ملايين دولار في مزاد نُظم في لوس أنجليس عام 2020.

ولم يُكشف عن تفاصيل التسوية التي جرت بين لوف وسيلفا، وهو المغني الرئيسي في فرقة "ذي إيريز".

وكان زواج كورتني لوف وكورت كوبين واحداً من أشهر العلاقات في الوسط الفني في تسعينيات القرن الماضي، لكنه شهد اضطرابات مرتبطة خصوصا بتعاطي المخدرات والاكتئاب.

وبدأت علاقتهما في بداية العقد، وانتشرت في وسائل إعلام أخبار تتحدث عن إدمانهما الهرويين.

وانتحر كورت كوبين عام 1994 عن عمر ناهز الـ27 عاماً محدثاً فراغاً في عالم الموسيقى، وحمّل عدد من محبي المغني مسؤولية انتحاره للوف.

وبفضل ذكاء نيرفانا وكلمات أغنياتها المترافقة مع نغمات الغيتار، أصبحت الفرقة واحدة من أهم الفرق خلال هذا العقد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي