فوائد القهوة ستُذهلك حتماً

2022-03-01

 

القهوة المغلية لها معجبوها، ويعتمدونها لإيقاظهم في الصباح أو لزيادة الطاقة أثناء النهار، ولكن قد لا يعلم أغلبهم أن هذه القهوة تحتوي على الكثير من الفوائد، للقلب والكبد والدماغ، لما تحتويه من مركّبات وأحماض تلعب دوراً هاماً في الوقاية من الأمراض المزمنة.

ما هي القهوة المغلية ؟

هناك طريقة لتحضير القهوة المغلية نشأت في دول الشرق الأوسط وأوروبا. ويتم صنع القهوة عن طريق الجمع بين حبوب البن المطحونة والماء (وأحياناً السكر)، ووضع الخليط على النار حتى وصوله إلى مرحلة ظهور رغوة، وهي مرحلة أقل بقليل من مرحلة الغليان. ويتم تحضير القهوة  بشكل تقليدي في ركوة، وبعد أن تصل إلى المرحلة المطلوبة على النار، يتم توزيع الشراب في أكواب، حيث يغوص مسحوق طحن القهوة في قاع الكوب ويتم استهلاك السائل المتبقي. ويؤدي ترك القهوة غير المفلترة إلى زيادة تركيز الكافيين مقارنة بطرق التحضير الأخرى.

توفر القهوة العديد من الفوائد الصحية، أبرزها ما يلي:

1- تحسين الأداء الرياضي

الكافيين منبه طبيعي رائع، يمكنه تعزيز الأداء الرياضي والعقلي، فيما توفر القهوة  جرعة عالية التركيز من الكافيين التي قد تكون مفيدة بشكل خاص للرياضيين. وجدت دراسة أجريت على 20 رياضياً أن المشاركين الذين تناولوا القهوة التي تحتوي على الكافيين قد عانوا من فوائد أداء كبيرة، بما في ذلك وقت رد الفعل ومستويات الطاقة، مقارنة بأولئك الذين شربوا القهوة  منزوعة الكافيين.

2- تحتوي على مركّبات وأحماض مفيدة

نظراً إلى أنها غير مصفاة، فقد تحتوي القهوة المغلية على مستويات أعلى من المركّبات المفيدة من تلك الموجودة في القهوة التقليدية. وتحتوي حبوب البن على مركّبات مفيدة مثل أحماض الكلوروجينيك، وهي أنواع من مضادات الأكسدة التي تحتوي على مادة البوليفينول، والتي توفر فوائد صحية هامة. فقد ثبت أن أحماض الكلوروجينيك تعمل على تحسين الالتهاب وسكر الدم ومستويات الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم. وأظهرت دراسة أن القهوة المحضرة باستخدام حبوب البن المطحونة جيداً تحتوي على كميات أعلى من أحماض الكلوروجينيك مقارنة بالقهوة المصنوعة من حبوب القهوة ذات الحجم الأكبر.

كما تحتوي القهوة أيضاً على مركّبات قوية أخرى، بما في ذلك diterpenoids، والتي قد تقلل الالتهاب وتحارب العدوى وتدعم صحة القلب.

3- تحمي من التدهور العقلي

قد يحمي تناول القهوة المحتوية على الكافيين عقلك من بعض الأمراض العصبية، مثل مرض الزهايمر. وجدت مراجعة لـ11 دراسة أجريت على أكثر من 29 ألف شخص أن أولئك الذين تناولوا كمية كبيرة من القهوة لديهم مخاطر أقل بنسبة 27% للإصابة بمرض الزهايمر. وأظهرت دراسات أخرى أن تناول القهوة قد يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ومرض باركنسون ومرض الخرف.

4- الوقاية من الأمراض المزمنة

قد يساعد شرب القهوة في تقليل خطر الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب. أظهرت مراجعة من 18 دراسة أن كل فنجان قهوة يتم استهلاكه يومياً كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بنسبة 7%. ووجدت دراسة أخرى أن الاستهلاك المنتظم لثلاثة إلى خمسة أكواب من القهوة يومياً يرتبط بانخفاض بنسبة 15% في مخاطر الإصابة بأمراض القلب. كما تمَّ ربط استهلاك القهوة المعتاد بانخفاض مخاطر الإصابة بالاكتئاب وسرطان الكبد وسرطان بطانة الرحم وتليف الكبد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي