بطولة إسبانيا: بنزيمة يقود ريال للفوز وجاره اللدود أتلتيكو يستعيد المركز الرابع

ا ف ب - الأمة برس
2022-02-26

مهاجم ريال مدريد الفرنسي كريم بنزيمة يحتفل مع رفاقه بهدف الفوز في مرمى رايو فايكانو في الدوري الاسباني في 26 شباط/فبراير 2022(ا ف ب)

قاد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة فريقه ريال مدريد متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم للفوز بشق الانفس 1-صفر السبت على مضيفه رايو فايكانو الذي يحرس عرينه لوكا زيدان، نجل نجم النادي الملكي ومدربه السابق زين الدين زيدان، ضمن منافسات المرحلة السادسة والعشرين، فيما استعاد جاره اللدود أتلتيكو المركز الرابع بفوزه على ضيفه سلتا فيغو 2-صفر.

في المباراة الأولى، سجل بنزيمة هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 83، رافعاً رصيده في صدارة ترتيب الهدافين في الدوري إلى 19.

وبفوزه على فايكانو، رفع ريال نقاطه في الصدارة إلى 60، متقدماً بفارق 9 نقاط عن وصيفه إشبيلية الذي يستقبل ريال بيتيس الأحد، ليقترب نادي العاصمة أكثر فأكثر من لقبه الـ 35 في تاريخه، حيث لم يذق الـ "ميرينغي" طعم الخسارة في مبارياته الست الاخيرة في الدوري محققاً 4 انتصارات مقابل تعادلين.

قال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال "كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة"، مضيفاً "فزنا، ولكني لست راضياً كثيراً".

في المقابل، يعاني فايكانو في "لا ليغا" حيث سجل أمام ريال خسارته الخامسة توالياً ليتراجع للمركز الثاني عشر في الترتيب، بعدما اعتبر مفاجأة "لا ليغا" في بداية الموسم.

ويشكّل ريال عقدة لفايكانو الذي لم يتمكن من الفوز عليه سوى مرة واحدة في مواجهاته الـ 22 الأخيرة في الدوري، مقابل تعادل و20 هزيمة، علماً أن الفوز اليتيم تحقق في عقر داره في 28 نيسان/أبريل 2019 (1-صفر).

-نجل زيدان يتألق-

دفع أنشيلوتي بالثلاثي المخضرم الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كازيميرو والألماني توني كروس في الوسط، مع ثلاثي الهجوم الاعتيادي ماركو أسينسيو وبنزيمة والبرازيلي فينيسيوس جونيور.

قاوم فايكانو هجمات ضيفه في شوط أوّل سيطر عليه نادي العاصمة، حيث كان الحارس لوكا زيدان صداً منيعاً أمام محاولات أسينسيو (5 و24) وبنزيمة (25 و40+1)، فيما ألغى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" هدف كاسيميرو بداعي التسلل (40).  

وردّ فايكانو برأسية من سيرجيو غوارديولا تصدى لها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا على دفعتين (17)، قبل أن يتألق الأخير مجدداً في الشوط الثاني بصده عن خط مرماه رأسية من المدافع ماريو سواريس بعد تمريرة عرضية داخل المنطقة من القائد الأرجنتيني أوسكار تريخو (55).

وحاول مودريتش فك شيفرة دفاع فايكانو بتسديدة أرضية من يسار منطقة الجزاء، إلاّ أن زيدان كان لها بالمرصاد ليبعدها بجانب قائمه (67)، في حين بلغت تسديدات ريال قبل ربع ساعة من النهاية 11، بينها 5 بين الخشبات الثلاث، مقابل 17 للفريق المضيف، منها 3 بين الخشبات.

وكاد فايكانو العنيد أن يفتتح التسجيل عبر ألفارو غارسيا على دفعتين لكنه في المرتين كلتيهما وجد كورتوا في طريقه (80)، قبل أن ينجح الثنائي فينيسيوس جونيور وبنزيمة في حلّ عقدة فايكانو بعد لعبة مشتركة بدأها الفرنسي الدولي ووصلت إلى البرازيلي الذي اخترق المنطقة وانفرد بالحارس ليمرر ارضية زاحفة تابعها مهاجم "الديوك" في المرمى الخالي (83).

وسجل بنزيمة هدفه الـ 19 في مباراته الـ 23 في الدوري، فيما مرر فينيسيوس سادس كرة حاسمة له منذ بداية الموسم.

وأثنى أنشيلوني على التفاهم بين البرازيلي والفرنسي قائلاً "يتعاونان بشكل رائع. ريال مدريد محظوظ لانه يملك هذين اللاعبين".

-ثنائية لودي-

وعلى ملعب "واندا ميتروبوليتانو"، لم يعانِ القطب الثاني للعاصمة حامل اللقب أتلتيكو كثيراً للفوز على ضيفه سلتا فيغو 2-صفر، سجلهما البرازيلي رينان لودي في الدقيقتين 36 و60 بفضل تمريرتين من جوفري كوندوغبيا من إفريقيا الوسطى.

واستعاد أتلتيكو المركز الرابع الاخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 45 نقطة متقدماً بفارق 3 نقاط عن برشلونة الذي يستقبل أتلتيك بلباو الأحد، وأمامه فرصة لاستعادته في حال فوزه.

وتشتعل المنافسة على المركز الرابع بين برشلونة وأتلتيكو، لكن مع أفضلية مباراة مؤجلة للنادي الكاتالوني.

وخاض أتلتيكو اللقاء مع جرعة أمل بعد التعادل أمام مانشستر يونايتد الانكليزي 1-1 في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، علماً أن رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني فازوا في أربع من مبارياتهم الست الاخيرة مقابل خسارتين أمام برشلونة 2-4 (في المرحلة 23) وأمام ليفانتي صفر-1 في مباراة مؤجلة من المرحلة 21.

وفاز فالنسيا على مضيفه ريال مايوركا 1-صفر، سجله البرازيلي غابريال باوليستا في الدقيقة الرابعة.

وصعد فريق "الخفافيش" للمركز التاسع موقتاً برصيد 33 نقطة، فيما تجمد رصيد مايوركا عند 26 نقطة في المركز السادس عشر.

وتعادل خيتافي مع ضيفه ألافيس المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية 2-2.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي