بطولة إنكلترا: فوز جدلي لسيتي ويونايتد يتعثر وكونتي يبتسم وإريكسن يعود وتعاطف مع أوكرانيا

ا ف ب - الأمة برس
2022-02-26

دخل لاعبو مانشستر سيتي الى المباراة ضد ايفرتون في "غوديسون بارك" في الدوري الانكليزي وهم يرتدون قمصانًا كتب عليها "لا للحرب" مع علم أوكرانيا في منتصفها، فيما حمل لاعبو ايفرتون أعلام أوكرانيا على أكتافهم في 26 شباط/فبرارير 2022(ا ف ب)

خرج مانشستر سيتي المتصدر بفوز قاتل وجدلي في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بهدف نظيف لفيل فودن ضد مضيفه ايفرتون في المرحلة السابعة والعشرين السبت التي شهدت تعثر جاره مانشستر يونايتد وعودة الابتسامة الى وجه الايطالي أنتونيو كونتي بعد فوز فريقه برباعية على ليدز يونايتد، بالاضافة الى عودة الدنماركي كريستيان إريكسن الى المنافسات بعد نجاته من الموت الصيف الفائت في يوم تضامني مع أوكرانيا.

وأحرز فيل فودن هدف المباراة في الدقيقة 82 بمساعدة من مدافع الخصم مايكل كين الذي فقد الكرة امام المرمى ليتابعها المهاجم في الشباك، قبل أن يطالب ايفرتون بركلة جزاء بسبب لمسة يد على الاسباني رودريغو داخل المنطقة لم يحتسبها الحكم بعد تدقيق مطول لحكم الفيديو المساعد "في ايه آر".

وكاد ايفرتون يسدي خدمة الى غريمه وجاره في المدينة ليفربول صاحب المركز الثاني، إلا أن سيتي نجح في العودة الى الانتصارات بعد سقوطه القاتل امام توتنهام (3-2) في المرحلة السابقة على ارضه، ليبتعد بفارق ست نقاط عن ليفربول الغائب عن هذه المرحلة لانشغاله الاحد في نهائي كأس الرابطة المحلية ضد تشلسي.

قال المدرب الاسباني بيب غوارديولا بعد الفوز "عليّ أن أقر، كان (الفوز) مهمًا جدًا. الشوط الثاني كان أفضل بكثير نظرًا لما حصل في الاول. ملعب غوديسون بارك دائمًا صعب. انتصار جيد وخطوة أخرى" الى الامام.

دخل لاعبو مانشستي سيتي الى المباراة وهم يرتدون قمصانًا كتب عليها "لا للحرب" مع علم أوكرانيا في منتصفها، فيما حمل لاعبو ايفرتون أعلام أوكرانيا على أكتافهم، وسط تأثر ظهير سيتي أولكسندر زينتشينكو على مقعد البدلاء الذي تغزو روسيا بلاده.

وقدّم فريق المدرب فرانك لامبارد شوطًا أول مميزًا حيث حد من خطورة مانشستر سيتي ولم يشكل تهديداً كبيرًا على مرماه باستثناء تسديدة من خارج المنطقة من البلجيكي كيفن دي بروين استقرت سهلة بين يدي الحارس جوردان بيكفورد (28)، فيما كانت أفضل فرص ايفرتون عبر البرازيلي ريتشارليسون الذي سدد من مسافة قريبة تصدى لها مواطنه الحارس إيدسرون (34).

رفع سيتي من مستواه في الثاني وأجبر الحارس الانكليزي على التصدي لمحاولات عدة أبرزها على دفعتين لفودن والبرتغالي جواو كانسيلو (56)) وثم لدي بروين لتتهيأ أمام البرتغالي الآخر برناردو سيلفا ليتصدى لها مجددًا (68).

واصل سيتي ضغطه ووصلت الكرة الى فودن إثر عرضية من البلجيكي تابعها رأسية فوق العارضة (70)، قبل أن ينجح في خطف الهدف القاتل (82) فيما لم تحتسب ركلة جزاء لإيفرتون وسط استياء لاعبيه.

- يونايتد يسيطر ويتعثر -

وتعثر مانشستر يونايتد في الصراع على المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا بتعادله مع ضيفه واتفورد من دون أهداف في مباراة أهدر فيها العديد من الفرص.

وفي مباراة تفنن خلالها أصحاب الارض إهدار الفرص بعد سيطرة مطلقة على اللقاء، اكتفى يونايتد بنقطة يتيمة ليرفع رصيده الى 47 في المركز الرابع على بُعد نقطتين من أرسنال الخامس، إلاّ أنّ الأخير لعب ثلاث مباريات أقل.

واستهل لاعبو الفريقين المباراة بصورة جماعية وحملوا يافطة كتب عليها كلمة "سلام" بست لغات في رسالة تجاه الغزو الروسي لأوكرانيا. كما ارتدى الالماني رالف رانغنيك مدرب يونايتد شارة كتب عليها "لا للحرب"، فيما حضرت الأعلام الاوكرانية في المدرجات.

وكان واتفورد اكتسح يونايتد 4-1 ذهابًا في مباراة أدت الى إقالة المدرب النروجي أولي غونار سولشاير.

- كاين-سون ثنائية قياسية -

وعلى ملعب إيلاند رود، أعاد توتنهام الابتسامة إلى وجه كونتي بعد فوزه الساحق على مضيفه الجريح ليدز يونايتد 4-صفر.

وفيما تنفس كونتي الصعداء بعد رفع الصوت أخيرًا جراء تدهور نتائج فريق شمال لندن، تابع الأرجنتيني مارسيلو بييلسا غرقه مع ليدز صاحب المركز السادس عشر وأسوأ دفاع في الدوري (60 هدفاً).

قال كونتي بعد المباراة "أنا سعيد من أجل اللاعبين...أردت أجوبة اليوم، ليس فقط من الناحية الفنية، بل الشخصية والروح والرغبة والإرادة للقتال وللفوز بالثنائيات".

توتنهام الذي خسر أربع مرات في آخر خمس مباريات من الدوري، سجل ثلاثية في الشوط الأوّل عن طريق الإيرلندي مات دوهرتي (10)، القادم الجديد السويدي ديان كولوشيفسكي (15) وقائد هجومه هاري كاين (27).

وفي نهاية المباراة، عمّق الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الفارق بتسجيله في الدقيقة 85 الهدف الرابع بعد تمريرة من كاين.

وبات كاين وسون الثنائية الاكثر مشاركة في الاهداف فيما بينهما في الدوري الانكليزي الممتاز (37) وكسرا رقم لاعبَي تشلسي السابقين العاجي ديدييه دروغبا وفرانك لامبارد كالثنائية الاكثر صناعة وتسجيلا فيما بينها.

وارتقى توتنهام موقتًَا إلى المركز السابع، بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد.

- عودة إريكسن "السعيد" -

وفاز نيوكاسل على مضيفه برنتفورد 2-صفر بهدفي البرازيلي جويلتون (33) وجو ويلوك (44) في مباراة شهدت عودة الدولي الدنماركي كريستيان الى المنافسات بعد ثمانية أشهر من السكتة القلبية التي تعرض لها في كأس أوروبا الصيف الفائت، وذلك عندما دخل بديلاً مع أصحاب الارض في الدقيقة 52.

قال بعد المباراة "من دون النظر الى النتيجة، أنا رجل سعيد. إنه شعور رائع أن أعود بعد كل ما مررت به".

وتعادل كريستال بالاس 1-1 مع ضيفه بيرنلي. 

فيما احتفل البولندي ماتي كاش بهدف سجله مع أستون فيلا الفائز 2-صفر على مضيفه برايتون بالكشف عن قميص كتب عليه "توماش كيدشيورا وعائلتك: ابق قويًا يا صديقي" مع رسم قلب، في إشارة الى زميله في المنتخب الوطني الذي يلعب مع دينامو كييف الاوكراني ولا يزال موجودًا في العاصمة مع عائلته. 

فيما أحرز أولي واتكنز الهدف الثاني.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي