بطولة إنكلترا: كونتي يلمح الى إمكانية الاستقالة بعد سقوط توتنهام أمام بيرنلي

أ ف ب - الأمة برس
2022-02-24

 

تعهد المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي بأنه سيُقَيّم مستقبله مع توتنهام بعد الخسارة المفاجأة التي تلقاها الأخير الأربعاء 23 فبراير 2022م  على ملعب بيرنلي (صفر-1) في مباراة مؤجلة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. 

وبعدما حقق في عطلة نهاية الأسبوع على حساب مضيفه برايتون (3-صفر) فوزه الأول منذ 30 تشرين الأول/أكتوبر، حقق بيرنلي المفاجأة الأربعاء في مباراته المؤجلة من المرحلة الثالثة عشرة وأعاد ضيفه توتنهام الى أرض الواقع بإسقاطه 1-صفر بهدف سجله بن مي في الدقيقة 71.

ولم يستفد توتنهام من الجرعة المعنوية التي تلقاها بفوزه المثير على مانشستر سيتي حامل اللقب والمتصدر 3-2 السبت بهدف في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع عبر قائده هاري كاين، وعاد لينتكس بهزيمة رابعة في آخر خمس مباريات.

وتجمد رصيد فريق كونتي عند 39 نقطة في المركز الثامن بفارق سبع نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال والذي يحتله مانشستر يونايتد، مع مباراة مؤجلة أخرى في جعبة الفريق اللندني.

وبعد الهزيمة في ملعب بيرنلي، اعتبر كونتي الذي استلم الاشراف على الفريق في تشرين الثاني/نوفمبر خلفاً للبرتغالي المقال نونو إشبيريتو سانتو، أنه لا يستحق الراتب الذي يتقاضاه وأنه سيبحث مستقبله مع مجلس إدارة النادي.

وأوضح الإيطالي "عندما تخسر أربع مباريات من أصل خمس، فهذا يعني بأن على النادي تقييم الوضع وبأنه علينا التحدث مع بعضنا البعض وأن نفهم ما هو الحل الأمثل".

وتابع "في وضع من هذا النوع، اللاعبون لا يتغيرون في الفريق بل من يتغير هم المدربون دائماً... هذا هو الواقع. لا أحد يستحق أن نكون في وضع مماثل، إن كان النادي، أنا، اللاعبون، المشجعون. لكن هذا هو الواقع".

وبعدما توج بلقب الدوري مع فرقه السابقة يوفنتوس وتشلسي الإنكليزي وصولاً الى إنتر الموسم الماضي، يشعر كونتي الآن بأنه يدرب فريقاً يقاتل من أجل تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية، موضحاً "أنا لست معتاداً على هذا النوع من الأوضاع. الواقع هو أننا كنا نقاتل (من حيث الشعور) في المباريات الخمس الأخيرة من أجل تجنب الهبوط. هذه هي الحقيقة".

ورأى أنه "يتوجب عليّ تحمل مسؤولياتي وأنا منفتح على أي قرار لأني أريد مساعدة توتنهام. ليس من الجيد لأحد بأن نواصل الهزائم ولا يمكنني القبول بذلك... منذ اليوم الأول الذي جئت فيه الى هنا، أردت المساعدة. أكرر بأني صريح بما فيه الكفاية لكي لا أتجاهل ما يحصل وأن أواصل العمل بهذه الطريقة والاستمرار بتقاضي راتبي. الأمر لا يجوز في هذه اللحظة".

 






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي