صبي إثيوبي يوفر الكهرباء لمنازل قريته

أ ف ب - الأمة برس
2022-02-22

مشروع ملهم لأطفال القرية (تواصل اجتماعي)أديس أبابا - حظي صبي إثيوبي يبلغ من العمر 14 عاما بالإشادة لقيامه بتوفير الكهرباء لعدة منازل في منطقة بورانا الواقعة جنوبي إثيوبيا مستخدما فضلات الحيوانات.

ويقول أدان حسين ديدا، وهو طالب في الصف الثامن في مدرسة “تولا ويب” الأساسية، إنه بدأ مشروعه من أجل تخفيف المعاناة عن القرويين الذين يفتقرون إلى الخدمات الأساسية كالطرقات والمستشفيات والكهرباء.

وقد بدأ مشروعه من فناء منزل والديه مستخدما المخلفات العضوية للحيوانات التي وضعها في حفرة بعمق مترين.

ومن هذه الحفرة تمكن من توليد ما يكفي من الكهرباء لتزويد ثمانية منازل. ويفرض على كل منزل رسوما شهرية تبلغ 0.87 دولار.

وتستعين عائلة أدان على شؤون حياتها بالمال الذي يجنيه من مشروعه لتوليد الكهرباء.

ويقول أدان لـ”بي.بي.سي”، “أنا فخور للغاية بما أنجزته حتى الآن، وهم يقولون إنني أنقذتهم من تكاليف استخدام البطاريات والمصابيح اليدوية. وباستطاعة أطفالهم الآن إعداد دروسهم في المنزل بدلاً من الانتظار حتى اليوم التالي للقيام بواجباتهم المنزلية”.

ويقول معلمه بورو سورا إن أدان يعمل على توسيع مشروعه ليشمل المزيد من المنازل في القرية على الرغم من أن الطرقات السيئة تجعل من الصعب عليه الذهاب إلى المدن لشراء المستلزمات التي يحتاج إليها.

ويضيف بورو قائلا “إنه طالب مبدع. فبالإضافة إلى الغاز الحيوي جرّب أشياء عديدة تتراوح بين إصلاح أجهزة الراديو والأجهزة الإلكترونية الأخرى إلى صنع طائرة طارت لمسافة 100 متر”.

وخرج المزيد من الطلاب من مدرسة أدان بمشروعاتهم الخاصة التي استلهموها من المشروع الذي حققه أدان.

أما حُلم أدان فهو أن يتابع دراسة الهندسة في جامعة بورانا التي أسست حديثاً.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي