الرئاسة الفرنسية: بوتين وبايدن اتفقا من حيث المبدأ على عقد قمة ومناقشة أزمة أوكرانيا

د ب أ - الأمة برس
2022-02-21

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ ف ب)

باريس - أعلنت الرئاسة الفرنسية (قصر الإليزيه) أن الرئيسين الأمريكي جو بايدن، والروسي فلاديمير بوتين، اتفقا من حيث المبدأ على عقد قمة ثنائية لمناقشة أزمة أوكرانيا.

وقال الإليزيه في بيان إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اقترح على بايدن وبوتين في مكالمتين منفصلتين عبر الهاتف، عقد لقاء لمناقشة الأمن والاستقرار الاستراتيجي في أوروبا. وقد قبل الزعيمان، فكرة القمة، من حيث المبدأ.

ومن المتوقع أن يتسع نطاق النقاش ليضم جميع الأطراف المعنية، عقب اجتماع أولي بين بايدن وبوتين.

وبحسب بيان الرئاسة الفرنسية، سيقرر وزيرا الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، والروسي سيرجي لافروف، جدول أعمال القمة يوم الخميس المقبل، في إطار محادثات مقررة سلفا بشأن الأزمة الأوكرانية.

وأكد الإليزيه: "لن تعقد القمة حال قامت روسيا بغزو أوكرانيا."

كان البيت الأبيض ذكر في بيان على موقعه الإلكتروني يوم الأحد أن بايدن أجرى اتصالا هاتفيا بماكرون، حيث بحث الزعيمان تطورات أزمة أوكرانيا.

وقال البيان إن الرئيسين ناقشا الجهود الدبلوماسية، وجهود الردع الجارية، ردا على الحشود العسكرية الروسية على الحدود مع أوكرانيا. ولم يكشف البيت الأبيض المزيد عن تفاصيل المحادثة بين الرئيسين.

وكان الرئيس الفرنسي أجرى محادثات هاتفية مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في أعقاب محادثة طويلة مع بوتين.

وذكر الإليزيه أن محادثة ماكرون وبوتين استمرت حوالي ساعة و45 دقيقة.

وأعلن الكرملين في بيان أن الرئيسين اتفقا خلال الاتصال على تكثيف "البحث عن حلول عبر قنوات دبلوماسية من خلال وزراء الخارجية والمستشارين السياسيين".

وأوضح الكرملين أنهما اتفقا أيضا على إجراء محادثات في إطار صيغة نورماندي، أي بمشاركة ممثلين عن روسيا وأكرانيا، بوساطة فرنسية ألمانية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي