ماكرون يضغط على إيران للموافقة على صفقة لإحياء الاتفاق النووي

د ب أ - الأمة برس
2022-02-20

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون (صفحة فيس بوك الشخصية)

باريس - قال قصر الإليزيه يوم السبت 19 فبراير 2022م  إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حث نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي على الموافقة على صفقة لإحياء الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015.

وقال ماكرون خلال اتصال هاتفي استمر 90 دقيقة إنه يعتقد أنه تم إيجاد حل يحترم المصالح الأساسية لجميع الأطراف، ويمكن أن يمنع حدوث أزمة نووية خطيرة، مشددا على ضرورة إبرام اتفاق وأنه لا يزال هناك وقت لذلك، وفقا لبيان قصر الإليزيه.

وتتوسط ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، إلى جانب روسيا والصين، بين إيران والولايات المتحدة منذ شهور. والهدف من ذلك هو رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية مقابل تقييد برنامج إيران النووي مرة أخرى. وتعتبر الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة فيما يتعلق بإمكانية إحياء اتفاق عام 2015.

يشار إلى أن الولايات المتحدة انسحبت في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي من جانب واحد. ونتيجة لذلك، انتهكت طهران شروط الاتفاق. وقامت إيران، من بين أمور أخرى، بتخصيب اليورانيوم إلى مستوى لم يعد بعيدا عن قدرة التسلح.

من جانبه، قال رئيسي خلال الاتصال مع ماكرون إن أي اتفاق في فيينا يجب أن يشمل إلغاء الحظر وتقديم ضمانات بناءة وإغلاق القضايا والمزاعم السياسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الايراني أشار إلى تقديم إيران مبادرات بناءة خلال محادثات فيينا، مبينا أن طهران درست مقترحات الأطراف الأخرى بناء على مدى تطابقها مع مصالح الشعب الإيراني ومؤكدا أن سياسة الضغوط على الشعب الإيراني تقوض فرص الوصول إلى اتفاق.

ولفت رئيسي إلى الدور البارز لإيران في محاربة الارهاب لاسيما في العراق وسوريا، قائلا: "لو لم تكن مقاومة إيران ولا سيما الشهيد سليماني حاضرة لكان داعش اليوم في أوروبا".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي