دراسة تكشف عن “نتائج مثيرة” حول الآثار الجانبية للعقاقير المخفضة للكوليسترول  

2022-02-18

 

كشفت أكبر دراسة من نوعها أن الآثار الجانبية للعقاقير المخفضة للكوليسترول (الستاتين) مبالغ فيها وأقل شيوعاً بكثير مما كان يعتقد.

 

ويقول الباحثون في بولندا إن ما لا يقل عن 6% من مستخدمي الستاتين سيطورون بالفعل “عدم تحمل الستاتين”.

وقال البروفيسور ماسيج باناخ، أخصائي أمراض القلب من جامعة Lodz الطبية، إن نتائج فريقه، بناء على مراجعة 170 دراسة حالية تضم 4 ملايين شخص، تُظهر أن العقاقير المخفضة للكوليسترول “يمكن استخدامها بأمان لدى معظم المرضى”.

وقال إنه “مهم للغاية لخفض مستويات الكوليسترول لديهم والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة”.

وتعمل الستاتينات عن طريق الحد من إنتاج “الكوليسترول الضار” – كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) – والذي يمكن أن يصلب الشرايين ويضيقها، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأثبتت الدراسات مراراً وتكراراً أن الدواء ينقذ الأرواح. ويعتقد الأطباء أن عشرات الآلاف من الأشخاص يموتون كل عام بسبب تجنبهم تناول الأقراص المنقذة للحياة، غالباً بسبب الآثار الجانبية.ر

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي