الدولة الثانية عالمياً على مؤشر «جلوبال فاينينس» البريطانية

الإمارات تقفز 19 مركزاً ضمن «أكثر بلدان العالم أماناً» في 2021

متابعات الأمة برس
2022-02-16

الإمارات 19 مركزاً على مؤشر «أكثر بلدان العالم أماناً في 2021» (تواصل اجتماعي)دبي- سيد صالح - قفزت الإمارات 19 مركزاً على مؤشر «أكثر بلدان العالم أماناً في 2021»، الصادر عن مجلة «جلوبال فاينينس» البريطانية، بالمقارنة مع الإصدار الذي سبقه من المؤشر نفسه.

ونالت الإمارات المركز الثاني عالمياً على المؤشر في إصدار 2021.

وتعتمد فكرة المؤشر على منح كل دولة عدداً من النقاط تعادل مستوى الخطورة وانعدام الأمن بها، ما يعني أن كلما ارتفع رصيد الدولة من النقاطـ، كانت أقل أماناً، والعكس صحيح.

وبجانب تقدّمها الهائل في ترتيبها على المؤشر، حققت الإمارات في الإصدار الأخير من المؤشر قفزة هائلة أخرى في انخفاض مستوى الخطورة لديها، بالمقارنة مع الإصدار الذي سبقه، وهو إصدار عام 2019، إذ يجري إصدار هذا المؤشر كل عامين، وبدأ إصداره منذ عام 2017.

وفي ما يخص مستوى الخطورة في الإمارات، فقد انخفض في الإصدار الأخير إلى 4.2043 درجات، بالمقارنة مع 8 درجات في الإصدار قبل الأخير، ما يعني أن مستوى الأمان لدى الإمارات ارتفع بمعدل الضعف تقريباً في غضون الفترة بين الإصدارين.

خطورة

وحققت الإمارات ثاني أدنى أرصدة الخطورة عالمياً من بين 134 دولة مُصنّفة ضمن المؤشر، إذ لم يقل عن الإمارات في مستوى الخطورة سوى أيسلندا، والتي بلغ مستوى الخطورة لديها 3.9724 درجات، لتكون بذلك هي الدولة الأكثر أماناً في العالم.

ويهدف المؤشر إلى رصد مستويات الأمان في بلدان العالم المُختلفة استناداً إلى 3 محاور أساسية، وهي الحرب والسلام، الأمن الشخصي، ومستويات الخطر الناجمة عن الكوارث الطبيعية. بالإضافة إلى ذلك، راعى الإصدار الأخير من المؤشر في تصنيفه للدول خطراً جديداً أضافته المجلة أخيراً من واقع الأحداث الجارية التي يشهدها العالم، وهو الخطر المُتعلق باحتمالات الإصابة بعدوى جائحة «كوفيد 19».

ترتيب

يذكر أن الإمارات دائماً ما تحتل ترتيباً متقدّماً على مختلف مؤشرات الأمان العالمية، وكان آخرها في نوفمبر الماضي، عندما احتفظت الدولة للعام الثالث على التوالي بصدارتها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمؤشر «القانون والنظام العالمي»، فيما قفزت إلى المركز الثاني عالمياً في المؤشر، بالمقارنة مع المركز الثالث في إصدار عام 2020.

ويصدر مؤشر «القانون والنظام العالمي» عن مؤسسة «غالوب» الأمريكية البحثية العريقة، لرصد مستويات إقرار النظام العام والقانون في مختلف دول العالم، وأيضاً مستويات شعور السكان في كل دولة بالأمان.

نجاح

ويعكس احتفاظ الدولة بالصدارة الإقليمية للمؤشر وتقدّمها من المركز الثالث إلى الثاني عالمياً مدى النجاح المطرد الذي تحققه الدولة من عام لآخر في إرساء دعائم الأمن والنظام وسيادة القانون لكافة سكانها.

وعلاوة على ذلك، احتفظت أبوظبي للعام السادس على التوالي بلقب المدينة الأكثر أماناً على مستوى العالم، وفقاً لنتائج «مؤشر الجرائم 2022»، الصادر في الشهر الماضي عن موقع «نامبيو» الشبكي العالمي المتخصص في قواعد البيانات والإحصاءات المتنوعة، ويرصد المؤشر في مطلع كل عام مستويات انتشار الجرائم في 459 مدينة حول العالم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي