دوري أبطال أوروبا: مانشستر سيتي يسحق سبورتينغ 5-صفر ويضع قدماً في ربع النهائي

ا ف ب - الأمة برس
2022-02-15

لاعب مانشستر سيتي البرتغالي برناردو سيلفا يحتفل بتسجيله الهدف الثاني لفريقه في الفوز على سبورتينغ البرتغالي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب جوزيه ألفالادي في لشبونة في 15 شياط/فبراير 2022(ا ف ب)

وضع مانشستر سيتي الانكليزي الوصيف قدماً في الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما سحق مضيفه سبورتينغ البرتغالي 5-صفر الثلاثاء في لشبونة في افتتاح ذهاب ثمن النهائي.

وحسم سيتي فوزه في شوط أوّل من طرف واحد بتسجيله رباعية عبر الجزائري رياض محرز (7) والبرتغالي برناردو سيلفا هدفين (17 و44) وفيل فودن (32)، قبل أن يضيف الخامس في الشوط الثاني عبر رحيم سترلينغ (59).

وتقام مباراة الإياب في 9 آذار/مارس المقبل في مانشستر.

وعكس سيتي المملوك إماراتياً تفوقه المحلي على الساحة الأوروبية، معلناً بقوة عدم اكتفائه بلقب وصيف بطل المسابقة القارية الأعرق بعدما كان خسر العام الماضي النهائي أمام مواطنه تشلسي صفر-1.

وحلّ سيتي ضيفاً على سبورتينغ  متسلحاً بسجله الرائع في الدوري الممتاز حيث لم يذق طعم الخسارة منذ المرحلة العاشرة، وتحديداً منذ سقوطه أمام كريستال بالاس صفر-2 في 30 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، ليغرد خارج السرب متصدراً بفارق تسع نقاط عن أقرب مطارديه ليفربول، ويسير بثبات  نحو اللقب الرابع في السنوات الخمس الأخيرة.

كما لم يخسر سيتي سوى مباراة يتيمة أمام لايبزيغ الالماني 1-2 في دور المجموعات للمسابقة الأم في 7 كانون الأوّل/ديسمبر في مبارياته الـ 21 الاخيرة في مختلف المسابقات، محققاً 19 فوزاً مقابل تعادل.

وعاد الاسباني بيب غوارديولا مدرب "سيتيزنس" إلى تشكيلته الاعتيادية-الكلاسيكية بعدما عمد إلى المداورة بين لاعبيه في فوز نوريتش سيتي برباعية نظيفة السبت، مفتقداً لجهود مهاجمه البرازيلي غابريال جيزوس وجاك غريليش للاصابة.

ودفع غوارديولا باوراقه الرابحة البرتغالية التي سبق لها الدفاع عن ألوان الغريم بنفيكا روبن دياش وسيلفا وجواو كانسيلو والحارس البرازيلي إيدرسون اساسيين، إلى جانب البلجيكي كيفن دي بروين ومحرز وسترلينغ وفودن.

في لشبونة، وبعد تسع دقائق من صافرة البداية تدخل حكم الفيديو المساعد "في آيه آر" لتأكيد عدم وجود حالة تسلل على دي بروين بعد لعبة جماعية بدأها سيلفا الذي مرر إلى فودن في الامتار الستة داخل المنطقة فسدد كرة صدها الحارس الاسباني أنتونيو آدم عادت إلى البلجيكي عند خط المرمى بجوار القائم الايمن فأعادها خلفية إلى محرز الذي تابعها داخل المرمى الخالي، مسجلاً هدفه العاشر في مبارياته الـ11 الاخيرة في المسابقة.

وكاد سيتي يسجل الهدف الثاني بعد دقيقتين إلاّ أن رأسية جون ستونز مرت بمحاذاة القائم، قبل أن يدرك مبتغاه من ركلة ركنية فشل دفاع سبورتينغ في التعامل معها ليتابعها سيلفا قوية في سقف المرمى (17).

وأضاف رجال غوارديولا الثالث بعد فاصل من محرز على يسار المنطقة، في ثامن مساهماته في المباريات السبع الإقصائية الاخيرة، فمرر أرضية زاحفة أمام المرمى مرت بين أقدام 3 مدافعين وصلت إلى فودن الذي أودعها المرمى (32).

وجاء الهدف الرابع بعدما راوغ سترلينغ داخل المنطقة ومرر لسيلفا كرة خلفية سددها لاعب بنفيكا السابق لتصطدم بالمدافع غونسالو إيناسيو وتخدع الحارس آدم (44)، مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم في 33 مباراة في مختلف المسابقات.

مع بداية الشوط الثاني، تدخل "في آيه آر" مرة ثانية لمصلحة أصحاب الأرض هذه المرة لتأكيد حالة تسلل، ما حال دون تسجيل سيلفا هدفه الثالث والخامس لفريقه (50)، لكن ذلك لم يتأخر كثيراً بعد تمريرة من البرتغالي وتسديدة صاروخية رائعة بينية من يسار خارج المنطقة لسترلينغ في الزاوية المعاكسة (59).

وهو الهدف الـ 127 لسترلينغ، منها 24 في دوري الأبطال، بقميص سيتي، ليدخل ضمن قائمة أفضل 10 هدافين في تاريخ النادي.

وبات سيتي أول فريق يفوز في خمس مباريات توالياً خارج معقله في الادوار الإقصائية لدوري الأبطال.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي