أحزاب تونسية معارضة تقاضي الرئيس ورئيسة الحكومة بـ"سوء التصرف في المال العام"

د ب أ- الأمة برس
2022-02-15

كان الرئيس سعيد أصدر أول أمس الأحد مرسوما رئاسيا يقضي بحل المجلس الأعلى للقضاء، وتعيين هيئة مؤقتة بدعوى تفشي الفساد في أجهزة القضاء (أ ف ب)

تونس: تقدمت ثلاثة أحزاب من المعارضة، الثلاثاء 15فبراير2022، بدعوى قضائية ضد الرئيس قيس سعيد ورئيس الحكومة وثلاثة وزراء لاتهامهم بسوء استخدام المال العام.

وأعلن حزب التيار الديمقراطي والحزب الجمهوري وحزب التكتل من أجل العمل والحريات عن تقديم الدعوى لدى محكمة المحاسبات للإعلام بجرائم سوء تصرف في المال العام وتجاوز السلطة وسوء استعمال النفوذ ومخالفة الاجراءات الادارية.

وتأتي الدعوة وفق ما جاء في بيان للأحزاب الثلاثة "على خلفية غلق مقرات مجلس نواب الشعب والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومتحف باردو بدون وجه حق ومنع الأعوان والموظفين بها من مباشرة عملهم مع المواصلة بدفع أجورهم".

ومنذ قرار الرئيس إعلان التدابير الاستثنائية وتجميد أعمال البرلمان، اغلقت أبواب متحف باردو أمام الزائرين فيما احاطت قوات الأمن الطريق المحاذي له بسياج حديدية ومنعت حركة السير به.

ويتقاسم متحف باردو بابه الرئيسي مع البرلمان.

وإلى جانب الرئيس تشمل الدعوى القضائية رئيسة الحكومة نجلاء بودن ،ووزيرة المالية سهام بوغديري ،ووزير الداخلية توفيق شرف الدين ،ووزيرة الثقافة حياة قطاط القرمازي.

كان الرئيس سعيد أصدر أول أمس الأحد مرسوما رئاسيا يقضي بحل المجلس الأعلى للقضاء، وتعيين هيئة مؤقتة بدعوى تفشي الفساد في أجهزة القضاء، ليوسع بذلك صلاحياته التي باتت تشمل فعليا السلطات الثلاث.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي