يونيتامس: نعتزم إعداد وثيقة عن نقاط التوافق بين فرقاء السودان

الاناضول
2022-02-13

في أكثر من مناسبة، نفى البرهان قيام الجيش بانقلاب عسكري، واعتبر أن إجراءاته تستهدف "تصحيح مسار المرحلة الانتقالية" (أ ف ب(

الخرطوم: أعلنت البعثة الأممية في السودان "يونيتامس"، الأحد 13فبراير2022، عزمها إعداد "وثيقة موحدة" حول نقاط التوافق بين أطراف الأزمة السياسية في البلاد.

جاء ذلك في ببان صادر عن البعثة، غداة إعلانها الخميس، انتهاء مشاورات أولية قادتها منذ 8 يناير/كانون الثاني الماضي، مع مختلف الفرقاء السودانيين، بهدف حل الأزمة السياسية في البلاد.

وقالت البعثة إنها تعتزم "إعداد وثيقة موحدة تسلط الضوء على المجالات الرئيسية للتوافق بيت مختلف الجهات السودانية المعنية بشأن الأمور المثيرة للجدل المتعلقة بالانتقال (نقل السلطة)".

وأضافت: "كانت عملية المشاورات قيمة في السماح لنا بالاستماع إلى وجهات النظر المختلفة والمقترحات من الشعب السوداني لتجاوز الأزمة الحالية".

وأوضحت أن المرحلة الأولى للمشاورات "اختتمت برؤى ملهمة لأصحاب المصلحة السودانيين على الطريق إلى الأمام".

ولم تذكر البعثة تفاصيل أكثر عن ماهية الوثيقة أو نقاط التوافق بين أطراف الأزمة السودانية.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، يشهد السودان أزمة سياسية واحتجاجات تطالب بـ"حكم مدني ديمقراطي كامل" وترفض إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، وأبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.

ويقول الرافضون لإجراءات البرهان إنها تمثل انقلابا على مرحلة انتقالية بدأت في 21 أغسطس/ آب 2019، ومن المفترض أن تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في 2020.

وفي أكثر من مناسبة، نفى البرهان قيام الجيش بانقلاب عسكري، واعتبر أن إجراءاته تستهدف "تصحيح مسار المرحلة الانتقالية"، وقال إنه لن يتم تسليم السلطة إلا لمن يأتي عبر الانتخابات أو توافق سياسي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي