بعد تورط الشرطة.. هآرتس: الموساد استخدم بيغاسوس للتجسس على مدى سنوات

2022-02-13

كان تحقيق لصحيفة "هآرتس" قد تحدث عن تجسس الشرطة على 26 مسؤولا إسرائيليا عبر برنامج بيغاسوس (أ ف ب)

كشفت صحيفة "هآرتس" أن جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي (الموساد) قد استخدم برمجية التجسس "بيغاسوس" (Pegasus) بشكل غير رسمي، واخترق بواسطتها العديد من الهواتف على مدار سنين.

وأضافت الصحيفة أن موظفين عملوا في شركة "إن إس أو" (NSO)، المنتجة لبرمجية بيغاسوس، صرحوا لمراسلها -بشرط التحفظ على أسمائهم- بأن عملاء الموساد طلبوا من الشركة في مناسبات عدة اختراق هواتف معينة من دون توضيح الأسباب.

وحسب شهادات العاملين، فإن عملاء الموساد زاروا وترددوا مرات عديدة على مقر الشركة في مدينة هرتسليا (شمال تل أبيب) بهدف التعلم ودراسة منظومة العمل، وكانوا في بعض الأحيان مع ممثلين عن دول أجنبية من بينها دول عربية.

وذكرت هآرتس أنه خلال ترؤس يوسي كوهين للموساد في فترة تولي بنيامين نتنياهو رئاسة الوزراء، قامت علاقات حميمة ووطيدة بين الموساد وشركة "إن إس أو"، حيث لعب الموساد مهمة فتح أبواب وأسواق في دول أفريقية وشرق أوسطية.

وكان تحقيق لصحيفة "هآرتس" قد تحدث عن تجسس الشرطة على 26 مسؤولا إسرائيليا عبر برنامج بيغاسوس.

وطلب رئيس الحكومة الإسرائيلي نفتالي بينيت من جهازي الأمن العام (الشاباك) والموساد المشاركة في التقصي الخاص بالتحقيق في تورط الشرطة الإسرائيلية في التجسس على مسؤولين عبر برنامج بيغاسوس، في حين طلبت الشرطة من الحكومة تشكيل لجنة تحقيق خارجية.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي