كرزاي يدعو بايدن إلى التراجع عن قراره بشأن الأصول الأفغانية المجمدة

د ب أ- الأمة برس
2022-02-13

الرئيس الأفغاني السابق حامد كرااي (صفحته على تويتر)

كابول: دعا الرئيس الأفغاني السابق، حامد كرزاي، الأحد 13فبراير2022، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى إعادة النظر في قراره، بتقسيم مبلغ سبعة مليارات دولارت أمريكية، من الأموال الأفغانية المجمدة، بين ضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر والمعونات الإنسانية.

وفي حديثه في مؤتمر صحفي، في كابول، قال كرزاي إنه يتعين استخدام الأموال المجمدة لضمان تحقيق الاستقرار للعملة الأفغانية والنظام المالي للبلاد، ككل.

وأضاف "الشعب الأفغاني الكثير منه هو الضحية مثل تلك الأسر، التي فقدت أحباءها . حجب الأموال أو الاستيلاء عليها، من شعب أفغانستان.. هو عمل غير عادل وظالم ووحشي ضد الشعب الأفغاني".

ودعا الرئيس الأفغاني السابق الأمريكيين إلى الاعتراف بمعاناة الشعب الأفغاني.

وذكر كرزاي أن الشعب الأفغاني يدفع الثمن، على الرغم من أن أسامة بن لادن، الذي ينسب إليه بأنه العقل المدبر لهجمات 11 أيلول/سبتمبر، قضى بعض الوقت في أفغانستان، لكنه عاد لاحقا إلى باكستان، حيث قتل في نهاية الأمر.

ولم يكن هناك أي أفغان بين الإرهابيين، الذين تورطوا في الهجوم على مركز التجارة العالمي في نيويورك في عام 2001 .

ودعا البنك المركزي الأفغاني أمس السبت إلى التراجع عن القرار والإفراج عن الأموال، قائلا إنها ليس ملكا لحكومات ولا أطراف ولا جماعات.

ولدى أفغانستان أصولا بقيمة تسعة مليارات دولار، بما في ذلك مبلغ بقيمة سبعة مليارات دولار في أمريكا. ويتم الاحتفاظ بباقي الأموال في ألمانيا والإمارات وسويسرا.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي