تونس: هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي تحتج قرب منزل راشد الغنوشي

د ب أ - الأمة برس
2022-02-13

وقفة احتجاجية بإن هيئة الدفاع ستكشف عن معطيات جديدة في قضية اغتيال شكري بلعيد (أ ف ب)

تونس  - نفذت هيئة الدفاع عن السياسيين الراحلين شكري بلعيد ومحمد البراهمي  السبت  12 فبارير 2022م وقفة احتجاجية على مقربة من مقر سكن رئيس البرلمان المجمد وحركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي للمطالبة بالكشف عن الحقيقة وراء الاغتيالات.

وتتهم الهيئة حركة النهضة بالمسؤولية السياسية وراء اغتيال بلعيد وبامتلاكها روابط وثيقة مع جماعات متشددة متورطة في أعمال إرهابية في البلاد، ومع مدبري الاغتيال لشكري بلعيد وبتسيير جهاز أمني سري واختراق أجهزة الدولة، وهو ما تنفيه الحركة.

وأحاطت قوات الأمن بمقر سكن الغنوشي في منطقة حي الغزالة بولاية أريانة قرب العاصمة ومنعت المحتجين الذين تجمعوا بساحة "الشهيد محمد البراهمي"، من الاقتراب منه.

وقال رضا الرداوي عضو هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي، إن الهيئة تملك وثائق تدين الغنوشي بالتواطئ في عمليات الاغتيال.

وتتهم الهيئة وعائلتي بلعيد والبراهمي الذين حضر بعضهم في الوقفة الاحتجاجية اليوم، الغنوشي وحركة النهضة بممارسة ضغوط على القضاء لتعطيل سير التحقيقات في الاغتيالات.

 وطالبت أرملة البراهمي مباركة عواينية، عائلات ضحايا الإرهاب من الأمن والجيش وعائلات الشباب الذين أرسلوا إلى مناطق النزاع في الخارج، للوقوف إلى جانب هيئة الدفاع.

 ورفضت حركة النهضة الاتهامات الموجة لها وقالت إنها توجهت بمراسلات رسمية إلى كل من رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية ووزارة الدفاع قصد تحميلهم مسؤولياتهم القانونية في حماية راشد الغنوشي وعائلته ومناصري الحركة ومقراتها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي