كأس إيطاليا: فلاهوفيتش يضرب مجدداً ويضع يوفنتوس في مواجهته فريقه السابق

ا ف ب - الأمة برس
2022-02-10

لقطة للاعبو يوفنتوس يحتفلون بهدف الصربي دوشان فلاهوفيتش خلال مباراة الأخيرة الأولى بقميص الفريق ضد فيرونا في الدوري الايطالي، تورينو في 6 شباط/فبراير 2022(ا ف ب)

ضرب المهاجم الصربي دوشان فلاهوفيتش مجدداً وأكد أن رهان يوفنتوس عليه كان في مكانه، وذلك بقيادة حامل اللقب الى نصف نهائي كأس إيطاليا بفوز في الرمق الأخير على ساسوولو 2-1 الخميس، ليواجه فريقه السابق فيورنتينا الفائز بدوره بهدف قاتل على مضيفه أتالانتا 3-2.

في تورينو وبعد أن وجد طريقه الى الشباك في مباراته الأولى بقميص يوفنتوس ضد فيرونا الأحد في الدوري (2-صفر)، لعب فلاهوفيتش الدور الرئيسي في تأهل يوفنتوس الى نصف نهائي الكأس لتسببه بهدف الفوز القاتل الذي احتسب للمدافع البرازيلي روان تريسولدي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه قبل دقيقتين على النهاية حين كان الفريقان يتحضران لخوض شوطين إضافيين.

وبعدما بدأ اللقاء بأفضل طريقة بتقدمه منذ الدقيقة الثالثة بفضل قائده الأرجنتيني باولو ديبالا الذي وصلته الكرة بعد خطأ في اعتراضها روان تريسولدي، تراجع أداء لاعبي "السيدة العجوز" وسط اندفاع من الضيوف الذين هددوا مرمى الحارس ماتيا بيرين حتى نجحوا في إدراك التعادل بتسديدة قوسية جميلة من العاجي حامد تراوري (24).

وخلافاً للشوط الأول من مشاركته الأولى الأحد في الدوري ضد فيرونا، لم يقدم فلاهوفيتش شيئاً يذكر في الشوط الأول ليبقى التعادل سيّد الموقف حتى نهايته، ثم بدأ يوفنتوس الشوط الثاني بشكل أفضل وكان قريباً من التسجيل لولا وقوف القائم في وجه محاولة للأميركي ويستون ماكيني (55).

وتألق الحارس المخضرم جانلوكا بيغولو في وجه محاولات عملاق تورينو، أبرزها رأسية لماكيني فسقطت الكرة أمام الهولندي ماتيس دي ليخت الذي تابعها في القائم (73)، ثم رأسية أخرى للبديل الفرنسي أدريان رابيو (82).

لكن الفرج جاء في النهاية وانحنى بيغولو عندما انطلق يوفنتوس بهجمة مرتدة أوصل بها ديبالا الكرة الى فلاهوفيتش الذي تلاعب بالتركي مرت مولدور، قبل أن يسدد من زاوية صعبة، فتحولت الكرة من روان تريسولدي وخدعت حارسه (88).

- فيورنتينا يُقصي أتالانتا بهدف قاتل -

وسيتواجه فلاهوفيتش الآن في نصف النهائي مع فريقه السابق فيورنتينا الذي ورغم خسارته هدافه الصربي لصالح يوفنتوس الشهر المنصرم واضطراره لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين، تمكن من بلوغ نصف النهائي بإقصائه مضيفه أتالانتا بهدف قاتل 3-2 بعد مباراة مجنونة.

واعتقد أتالانتا أنه استلم زمام الأمور بعدما حول تخلفه بهدف سجله البولندي كريستوف بيونتيك في الدقيقة التاسعة من ركلة جزاء، الى تقدم 2-1 بفضل تسديدة قوسية رائعة من دافيدي زاباكوستا (30) والعاجي جيريمي بوغا (56).

لكن بيونتيك ضرب مجدداً وأدرك التعادل للضيوف من ركلة جزاء ثانية فشل هذه المرة في ترجمتها بعدما صدها الحارس الأرجنتيني خوان موسو، إلا أن الكرة عادت الى البولندي فتابعها في الشباك (71).

وبدا أن الكفة ستميل لصالح أتالانتا بعد طرد المدافع الأرجنتيني لوكاس مارتينيس كوارتا من صفوف الضيوف في الدقيقة 79 لحصوله على إنذار ثانٍ، لكن الصربي البديل نيكولا ميلينكوفيتش صدم أصحاب الأرض حين خطف هدف الفوز والتأهل لفيورنتينا في الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بتسديدة رائعة "على الطاير" من مشارف المنطقة الى يمين الحارس موسو (3+90).

ويزيد هذا الخروج الصادم من مشاكل أتالانتا الذي وصل الى النهائي الموسم الماضي قبل أن يخسر أمام يوفنتوس ويفشل بالتالي في إحراز لقبه الأول منذ عام 1963، إذ لم يذق فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني طعم الفوز للمباراة الرابعة توالياً في جميع المنافسات.

كما تأتي هذه الهزيمة قبل مواجهته المرتقبة الأحد في الدوري على أرضه ضد يوفنتوس الذي بات متقدماً على ممثل برغامو بفارق نقطتين في المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا، علماً أن أتالانتا يملك مباراة مؤجلة.

وبتأهل يوفنتوس وفيورنتينا الحالم باللقب الأول منذ 2001، اكتمل عقد نصف النهائي بعدما سبقهما اليه إنتر بطل ومتصدر الدوري بفوزه الثلاثاء على ضيفه روما 2-صفر، ليواجه جاره اللدود ميلان الذي حقق انتصاراً ساحقاً الأربعاء على قطب العاصمة الآخر لاتسيو 4-صفر.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي