البطريرك الراعي يقترح الاستعانة بالأمم المتحدة لضمان سيادة لبنان

وكالات - الأمة برس
2022-02-09

بشارة بطرس الراعي: لا بد من الاستعانة بالأمم المتحدة إذا استمر عجز الدولة (ويكيبيديا)بيروت- اقترح البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الأربعاء الاستعانة بالأمم المتحدة لضمان سلامة لبنان إذا عجزت سلطات البلاد عن تحقيق ذلك، فيما يمثل سلاح حزب الله تهديدا للساحة اللبنانية ولسيادة الدولة.

وجاء ذلك خلال عظته في القداس بكنيسة مار مارون في بيروت بحضور رؤساء الجمهورية ميشال عون، والحكومة نجيب ميقاتي، ومجلس النواب نبيه بري بثتها فضائيات محلية.

وقال الراعي “نتطلع إلى استكمال تطبيق اتفاق الطائف وقرارات مجلس الأمن لتحقيق سيادة لبنان على كامل أراضيه، وإذا استمر عجز الدولة عن ذلك فلا بد من الاستعانة بالأمم المتحدة لعقد مؤتمر دولي يضمن سلامة لبنان”.

وأوضح “نتطلع مع الشعب اللبناني إلى خمس أولويات، وهي إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في موعدها (مقرر في الخامس عشر مايو المقبل)، وإعلان الحقيقة في تفجير مرفأ بيروت”.

وأضاف “نحتاج أيضا إلى تسريع عملية الإصلاح، والاتفاق مع صندوق النقد الدولي على خطة تنقذ لبنان، واعتماد نظام الحياد الإيجابي في العلاقات الخارجية”.

وفي أكتوبر الماضي اندلعت أزمة دبلوماسية بين لبنان ودول خليجية بينها السعودية إثر تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي (استقال لاحقا من منصبه) انتقد فيها حرب اليمن ووصف فيها المتمردين الحوثيين الموالين لإيران والمناوئين للسعودية بأنهم في حالة “دفاع عن النفس” ضد قوات التحالف العربي.

وسحبت السعودية والإمارات والبحرين والكويت واليمن على إثر أزمة تصريحات قرداحي سفراءها من لبنان، وكذلك طُلب من سفراء لبنان مغادرة تلك الدول، وما يزال الوضع على حاله إلى اليوم.

وتعتبر جهات داخلية لبنانية ودول إقليمية ودولية أن سيادة لبنان متعدّ عليها بسبب هيمنة حزب الله (حليف إيران) على مؤسسات الدولة. وترجع تلك الدول أسباب ذلك إلى أن سلاح حزب الله يمثل تهديدا للساحة اللبنانية ولسيادة البلاد.

ومؤخرا تلقت الكويت بفتور الردّ اللبناني على مبادرتها لحل الأزمة الخليجية مع لبنان، والتي كان من أبرز بنودها تحجيم نفوذ حزب الله وسحب سلاحه.

وقالت مصادر خليجية إن الرد اللبناني على هذه النقطة كان ردّا دبلوماسيّا لا أكثر، ما يعكس عدم قدرة القادة اللبنانيين على المس بحزب والله وترسانته العسكرية التي تفوق إمكانيات الدولة اللبنانية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي