حركة النهضة: هيئة الدفاع عن بلعيد تخوض حربا بالوكالة لتصفية خصم سياسي

د ب أ - الأمة برس
2022-02-09

صرح أمين عام الحزب زياد الأخضر في وقفة احتجاجية بإن هيئة الدفاع ستكشف عن معطيات جديدة في قضية اغتيال شكري بلعيد (أ ف ب)

تونس - اتهم حزب حركة النهضة الإسلامية هيئة الدفاع عن شكري بلعيد بخوض حرب بالوكالة ضدها لتصفية خصم سياسي للرئيس قيس سعيد.

وطرحت هيئة الدفاع عن شكري بلعيد بعد أيام من الذكرى التاسعة لاغتياله على أيدي متشددين، في وقت سابق اليوم معلومات ترتبط بتورط قاضي مقرب من حركة النهضة في التستر على ملفات وتعطيل سير التحقيق في الاغتيال.

كما اتهمت الهيئة القاضي بتلقي أموال من الحزب، وقالت إنه ملاحق من قبل القضاء العسكري بتهمتي الخيانة والتجسس.

وقال المتحدث باسم حركة النهضة عماد الخميري إن المؤتمر الصحفي للهيئة يعمل على تحويل وجهة الصراع الذي تخوضه القوى الديمقراطية ضد قرارات الرئيس سعيد ومن أجل استقلالية القضاء.

وتابع الخميري في مؤتمر صحفي "الرئيس يريد وضع يده على القضاء لتصفية خصم سياسي".

تأتي الأزمة في وقت أعلن فيه الرئيس قيس سعيد قراره بحل المجلس الأعلى للقضاء بدعوى تفشي الفساد في أجهزة القضاء والتباطؤ في البت في قضايا ترتبط بالفساد وجرائم انتخابية وإرهابية والاغتيالات السياسية كما اتهم المجلس بالموالاة الحزبية.

وقال الخميري"أقولها بوضوح المؤتمر الصحفي لهيئة -الخداع- لا تحمل جديدا بل العكس الهيئة تعيد اغتيال بلعيد المرة تلو المرة بإضاعة الحقيقة. هناك مسار للتقاضي موجود وهناك من يعترف بمؤسسات الدولة وهناك من ينكر المؤسسات واستقلالية القضاء. هناك أطراف موقوفة وتحقيقات موجودة".

وأضاف الخميري"الجهة الوحيدة المخولة للقول من هو ضالع في قتل بلعيد هو القضاء. القضاء هو الفيصل".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي