باحثون.. نقص فيتامين “د” يمكن أن يزيد خطر “المرض الشديد” بـ”كوفيد” 14 ضعفاً!

2022-02-08

فيتمين د (وسائل التواصل)

حذر الباحثون من أن نقص فيتامين واحد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة 14 ضعفاً.

 ويعرف فيتامين (د) بأنه عنصر غذائي معروف بقوة لدوره في دعم جهاز المناعة. وشجعت الهيئات الصحية على نطاق واسع تناول مكملات فيتامين (د) للمساعدة في تعزيز الدفاعات المناعية عندما بدأ الوباء. ويشتهر هذا الفيتامين بدوره في الحفاظ على صحة العظام، من خلال تسهيل امتصاص الأمعاء للكالسيوم. ووفقاً للنتائج الجديدة، يمكن أن تكون المستويات المنخفضة من المغذيات عاملاً محدداً رئيسي لنتائج الفرد بعد الإصابة بـ”كوفيد”.

وأكدت دراسة جديدة الاقتراحات المبكرة بأن نقص فيتامين (د) قد يفضي إلى نتيجة أسوأ لمرض فيروس كورونا.

ونظر الفريق في سجلات المرضى لمدة تصل إلى سنوات قبل أن تكون نتيجة اختبارهم إيجابية لـ”كوفيد”.

ونظرت الدراسة في مستويات فيتامين (د) لدى 1176 مريضاً في المستشفى في GMC، وكانت نتيجة اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) إيجابية.

وكانت النتائج مهمة للغاية لدرجة أن الباحثين قالوا إنهم يستطيعون تحديد نتائج المرضى بناء على أعمارهم ومستويات فيتامين (د) فقط.

وكان المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين (د) أكثر عرضة بنسبة 14 مرة للإصابة بحالة حادة أو حرجة من “كوفيد”، من أولئك الذين لديهم أكثر من 40 نانوغرام/ مل، وفقا للدراسة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي