بطولة ألمانيا: بايرن يواصل صحوته بفوز مثير على لايبزيغ ويبتعد 9 نقاط موقتا في الصدارة

ا ف ب - الأمة برس
2022-02-05

لاعبو بايرن ميونيخ يحتفلون بهز شباك لايبزيغ (3-2) في الدوري الالماني في الخامس من شباط/فبراير 2022.(ا ف ب)

واصل بايرن ميونيخ حامل اللقب صحوته وحقق انتصاره الثالث تواليا بفوزه المثير على ضيفه ووصيفه الموسم الماضي لايبزيغ 3-2 السبت في المرحلة الحادية والعشرين من بطولة المانيا لكرة القدم، فابتعد تسع نقاط مؤقتا في الصدارة.

وسجل توماس مولر (12) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (44) والكرواتي يوسكو غفارديول (58 خطأ في مرمى فريقه) أهداف بايرن ميونيخ، والبرتغالي أندريه سيلفا (27) والفرنسي كريستوفر نكونكو (53) هدفي لايبزيغ.

ونجح مدرب النادي البافاري يوليان ناغلسمان في التفوق على فريقه السابق لايبزيغ للمرة الثانية هذا الموسم بعدما تغلب عليه 4-1 ذهابا في لايبزيغ، وألحق به الخسارة الأولى بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

وبفوزه الثامن في مبارياته التسع الاخيرة، عزز بايرن صدارته بـ52 نقطة ووضع ضغطا قويا على مطارده المباشر بوروسيا دورتموند الذي تنتظره قمة نارية الأحد ضد ضيفه باير ليفركوزن.

في المقابل، تراجع لايبزيغ الى المركز السابع بعدما تجمد رصيده عند 31 نقطة.

- رسالة للمطاردين -

وقال قائد النادي البافاري حارس مرماه مانويل نوير إن فريقه وجَّه رسالة إلى المجموعة المطاردة له، وقال لشبكة "سكاي سبورتس" بعد أن عادل الرقم القياسي لسلفه أوليفر كان وهو 310 انتصارات في البوندسليغا: "يمكننا أن نكون سعداء بهذا الفوز، ويرجع ذلك لأنه أيضا رسالة الى الفرق الأخرى".

من جهته، قال ناغلسمان "كلا الفريقين حظي بفرص كثيرة جدا من وجهة نظر دفاعية. لكنه كان فوزا مهما لنا".

في المقابل، قال قائد لايبزيغ حارس مرماه العملاق المجري بيتر غولاتشي "كانت لدينا فرصة لتحقيق نتيجة مفيدة حقا هنا"، في إشارة إلى صمود فريقه وعرضه الرائع أغلب فترات المباراة.

وضغط بايرن منذ البداية بحثا عن التسجيل المبكر وخلق مهاجموه أكثر من فرصة من دون خطورة على مرمى غولاتشي.

وكانت أخطر فرصة في بداية المباراة للايبزيغ اثر تسديدة قوية للإسباني داني أولمو من خارج المنطقة بجوار القائم اثر تمريرة من مواطنه انخيلينيو (10).

وأثمر الضغط البافاري هدفا عندما استغل مولر كرة مرتدة من الحارس اثر تسديدة من داخل المنطقة لليفاندوفسكي، فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (12).

وأنقذ نوير مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية زاحفة لأولمو من مسافة قريبة (16)، ثم تدخل مرة ثانية ببراعة امام اللاعب نفسه الذي تلقى كرة على طبق من ذهب خلف الدفاع داخل المنطقة فسددها بيسراه ابعدها الحارس البافاري (19).

وتلاعب جناح بايرن لوروا سانيه بمدافعين داخل المنطقة وسدد كرة بجوار القائم الايمن (20).

ونجح لايبزيغ في ادراك التعادل من هجمة مرتدة قادها نكونكو من منتصف الملعب ومرر الكرة الى النمسوي كونراد لايمر المتوغل داخل المنطقة، فلعبها عرضية امام المرمى تابعها سيلفا داخل المرمى (27).

وكاد مولر يمنح التقدم مجددا لبايرن من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (32).

وحرم القائم الايسر البعيد الفرنسي كينغسلي كومان من الهدف الثاني لصاحب الأرض بابعاده تسديدته الساقطة البعيدة من خارج المنطقة (35)، ثم تصدى الحارس لتسديدة قوية لسانيه من خارج المنطقة (36).

وأضاف مولر الهدف الثاني بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية لسانيه (36)، لكن الحكم ألغاه بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" بداعي خطأ ارتكبه ليفاندوفسكي على المدافع غفارديول قبل تمرير الكرة الى سانيه.

ولم يتأخر بايرن في التقدم بعد الهدف الملغي عندما مرر كومان كرة عرضية من الجهة اليسرى تابعها ليفاندوفسكي برأسه على يمين الحارس (44).

وعزز ليفاندوفسكي موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 24 هدفا.

وادرك لايبزيغ التعادل عبر نكونكو من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة اثر تلقيه كرة خلف الدفاع من لايمر (53)، لكن بايرن استعاد التقدم بسرعة وتحديدا بعد خمس دقائق عندما تلقى سيرج غنابري كرة داخل المنطقة ومررها عرضية ارتطمت بقدم المدافع غفارديول وعانقت شباك فريقه ساقطة (58).

وجرب سانيه حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس على دفعتين (86).

- أوغسبورغ يتنفس الصعداء -

وتنفس أوغسبورغ الصعداء وأوقف صحوة أونيون برلين عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما النمسوي ميكايل غريغوريتش (16) وأندري هان (59).

وهو الفوز الخامس لأغسبورغ هذا الموسم والأول بعد ثلاثة تعادلات وخسارتين، فتخلص من المركز السادس عشر الذي يفرض على صاحبه خوض ملحق مع ثالث الدرجة الثانية من أجل البقاء في الأولى.

ورفع أوغسبورغ رصيده الى 22 نقطة وارتقى مؤقتا الى المركز الخامس عشر.

وألحق أوغسبورغ الخسارة الخامسة هذا الموسم بأونيون برلين وحرمه من انتزاع المركز الثالث ولو مؤقتا من باير ليفركوزن.

وتجمد رصيد أونيون برلين عند 34 نقطة وحافظ على المركز الرابع بعدما فشل فرايبورغ في انتزاعه منه بخسارته امام مضيفه كولن بهدف وحيد سجله الفرنسي أنتوني موديست في الدقيقة 23.

وبدوره فشل هوفنهايم في استغلال تعثر فرايبورغ لانتزاع المركز الخامس منه بخسارته امام مضيفه ماينتس بهدفين نظيفين سجلهما الكوري الجنوبي لي جاي-سونغ (79) والفرنسي موسى نياخاتي (83).

وتراجع هوفنهايم الى المركز الثامن برصيد 31 نقطة بفارق الاهداف امام أينتراخت فرانكفورت الذي عاد الى سكة الانتصارات بعد خسارتين وتعادل واحد، عندما عمق جراح مضيفه شتوتغارت بالفوز عليه 3-2.

وكان أينتراخت فرانكفورت البادئ بالتسجيل عبر مدافعه الفرنسي أوبيت إيفان نديكا (7)، ورد شتوتغارت قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الاول عبر مدافعه فالديمار أنتون (42).

ومنح الأسترالي أيدين هروستيتش التقدم مجددا للضيوف مطلع الشوط الثاني (47)، وأدرك النمسوي ساشا كالايدجيتش التعادل لاصحاب الارض في الدقيقة 70، قبل أن يسجل هروستيتش هدف الفوز بعد سبع دقائق (77).

وهي الخسارة الثالثة تواليا لشتوتغارت والخامسة في مبارياته الست الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، فتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز السابع عشر قبل الاخير.

وتعادل أرمينيا بيليفيلد مع بوروسيا مونشنغلادباخ بهدف لياني سيرا (19) مقابل هدف للفرنسي الحسان بليا (38).

وصعد بوروسيا مونشنغلادباخ الى المركز الثاني عشر برصيد 23 نقطة، فيما تراجع أرمينيا بيليفيلد الى المركز الرابع عشر برصيد 22 نقطة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي