طرق حل المشاكل بين المخطوبين

2022-01-31

قد تكون فترة الخطوبة هي من أجمل أيام الشاب والفتاة، إلا أنه يحدث بين المخطوبين بعض المشاكل، ويقع عدد من المخطوبين أحياناً في بعض الأخطاء. إن عدم الوصول إلى أصل المشكلة والأسباب الحقيقية وراءها يجعل المشكلة تتكرر أكثر من مرة خلال فتره الخطوبة، وحتى بعد الزواج. يقول الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية لسيدتي: لا بد من وجود نصائح للتعامل بين الخطيبين في فترة الخطوبة؛ لأن في هذه الفترة تكثر المشاكل بين المخطوبين، وعلى الرغم من أن ذلك قد يكون مفيداً في اكتشاف عيوب الطرف الآخر والتعرف إلى طباعه، إلا أن كثرة المشاكل بين المخطوبين من الممكن أن تقتل فرصاً كثيرة لإتمام الزواج، وهنا يجب أن يكون هناك حلول فعالة للمشاكل بين المخطوبين؛ حتى لا تنزع منهم فرحتهم بالاستعداد للزواج، وتكوين أسرة سعيدة.

طرق حل المشاكل في فترة الخطوبة

 

• ينبغي علينا استغلال فترة الخطوبة في النقاش في كل المواضيع المستقبلية، وعلينا أيضاً استغلالها في التعامل مع أهل الخطيب، ويجب التحدث في كل ما يدور في عقل الآخر من الأسئلة؛ للتعرف إلى بعضهما البعض.

• يجب التحلي بالصبر من كلا الطرفين مع بعضهما البعض؛ حيث إن الجدال وكثرة الخناق من الأشياء التي تعمل على زيادة الفجوة بين الخطيبين، وحدوث الفتور والبرود في العلاقة بينهما فيما بعد، ومن الممكن أن يحدث تدمير كامل للعلاقة.

• حدوث المشاكل بين الخطيبين من الأشياء التي تعمل على كشف شخصية كلٍّ منهما للآخر، ففي بعض الأحيان من الممكن أن يؤدي غضب أي منهما إلى صدور الكثير من الألفاظ غير الجيدة من أحدهما للآخر، وبالتالي في هذه الحالة يعرف الطرف الآخر هل سيتحمل هذا بعد الزواج أم لا؟

• اختلاف العادات والتقاليد بين الخطيب والخطيبة من الأشياء التي تعمل على حدوث الكثير من المشاكل وزيادة الفجوة بينهما، ويجب أن لا يتدخل أهل أي طرف من الأطراف في علاقة الخطيب والخطيبة؛ حيث إن تدخل أي شخص من الأهل يزيد من المشكلة.

• يجب الاستعانة بأي شخص لديه الكثير من التجارب والخبرات؛ للاستشارة في أي أمر من أمور الخطيبين، أو أي مشكلة يرغبان في حلها، كما أن الخطبة من المراحل الهامة في حياة الاثنين، وهي المرحلة التي فيها ينتقل الشخصان إلى عش الزوجية، ويزيد الاحتكاك بينهما.

نصائح لحل مشاكل الخطوبة

 

1. عدم الحديث وقت الغضب من الأشياء التي تعمل على التخلص من المشاكل بين المخطوبين في الهدوء، وعدم العصبية هي العصا السحرية للتخلص من أي مشاكل بين الطرفين.

2. أحد أهم الأخطاء التي يقع فيها الفتيات والشباب هي التخطي للمشاكل دون إيجاد الحلول الجذرية لها من الأصل، وبالتالي زيادة الفجوة وزيادة حجم المشكلة.

3. زيادة فترة الخصام بين الخطيب والخطيبة من الأشياء التي تعمل على كره كليهما للآخر، وبالتالي عدم الرغبة في تكملة الطريق معاً؛ لذا يجب حل المشاكل التي تحدث أولاً بأول، وعلى الرجل أن لا يترك الفتاة غاضبة منه حتى تهدأ، وعليه أن يصالحها ويراضيها باستمرار.

4. الاستعانة بصديقة أو صديق أو أي شخص من الأقارب لحل المشكلة التي تحدث بين الخطيب والخطيبة من الأشياء التي تعمل على حدوث الفجوة بينهما، ويجب عليهما التمسك بالخصوصية في العلاقة بينهما، وحل مشاكلهما معاً بعيداً عن المحيطين.

5. مهما بلغ الحب والتفاهم بين الرجل والمرأة في فترة الخطوبة، ووجود المشاكل هو الملح الذي يحلي العلاقة بينهما، ويجعل هناك العديد من الذكريات الجميلة بينهما.

6. الصراحة والشفافية بين الخطيب وخطيبته من الأشياء التي تعمل على خلق الحب والتفاهم، والثقة بينهما، فالكذب يجعل الثقة بينهما منعدمة تماماً.

7. الغيرة الزائدة التي تحدث بين الطرفين والإكثار من الاتصال لمعرفة أخبار الطرف الآخر، والشك المستمر من أحد أسباب هدم العلاقة بينهما، وعدم استمرارها على الإطلاق، وبالتالي يجب التحلي بالثقة لكل من الطرفين في الآخر، هذا لا يعني أن تكون ثقه عمياء؛ لكن يجب ترك كل منهما مساحة خصوصية للآخر.

8. مهما بلغت درجة فهم الخطيب والخطيبة لبعضهما فإن هناك العديد من الأشياء الخفية التي لا تظهر إلا بالزواج والمعاشرة، ويجب علينا جميعاً أن نعلم أن هناك صعوبة من التوافق بنسبة 100% لذا يجب تقبل العادات والتقاليد لكليهما، أول سنة زواج يتضح كل شيء؛ حتى يتعودا ويتأقلما، ويزيد الحب بينهما، وبالتالي عدم وجود أي فرصة لوجود علاقة متوترة بينهما.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي