أستراليا تكتشف لديها وجود "أوميكرون الابن" وسط موجة "كوفيد"!

2022-01-31

صورة توضيحية لفيروس كورونا تظهر الشكل التاجي للفيروس (المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها)

 

أعلنت السلطات الصحية الأسترالية أن السلالة الفيروسية "الخفية" من "كوفيد-19"، التي يطلق عليها في وسائل الإعلام "أوميكرون الابن"، اكتُشفت في عدد من الولايات والأقاليم.

وهذا النوع الفرعي BA.2 - الذي يُعتقد أنه أكثر عدوى من "أوميكرون الأصلي - شوهد بالفعل في أكثر من 40 دولة.

 وفي بيان أعلن عن "الكشف المبكر" للمتحوّر الفرعي يوم الجمعة، أكدت متحدثة باسم وزارة الصحة الفدرالية أنه عثر على "عدد قليل جدا" من الحالات بين عينات الجهاز التنفسي المقدمة للاختبار. وأضافت أنها "ستستمر في المراقبة عن كثب".

 

ويأتي ظهور المتحوّر وسط ارتفاع في الوفيات المرتبطة بـ "كوفيد" في البلاد، حيث يموت ما يقرب من 200 شخص بين الجمعة والسبت. ومن بين أكثر من 3600 حالة وفاة في أستراليا منذ بدء الوباء، جاء أكثر من 1000 حالة خلال الشهر الماضي - مع تسجيل 500 خلال الأسبوع الماضي وحده.

وأعلن مسؤولو الصحة في فيكتوريا، السبت، عن اكتشاف "عدد قليل من الحالات" حيث سجلت الولاية 12250 إصابة جديدة. وبلغ العدد الإجمالي للحالات النشطة في الولاية 79836 حالة انخفاضا من 101605 حالة أبلغ عنها يوم الجمعة. وصرح قائد استجابة "كوفيد"، جيروين فايمار، للصحفيين بأن "أوميكرون الابن" لم يكن "متحورا جديدا"، لكنه حذر من أنه "لا يزال هناك أيام مبكرة لفهم كيفية تحركه بالضبط".

واكتُشفت ثلاث حالات من المتحور الفرعي في نيو ساوث ويلز، وواحدة في كل من كوينزلاند والإقليم الشمالي، حسبما أفادت سلطات الولاية لـnews.com.au.

ولم يُصنّف BA.2 حتى الآن كمتحور مثير للقلق من قبل منظمة الصحة العالمية، لكن وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة اعتبرته متحورا قيد التحقيق.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي