منصة بينانس للعملات الرقمية تقيد حسابات العملاء النيجيريين بسبب المخاوف الأمنية

د ب أ - الأمة برس
2022-01-30

لاجوس - قالت منصة بينانس، وهي واحدة من أكبر بورصات العملات المشفرة في العالم، إنها قيدت الحسابات الشخصية لبعض المستخدمين النيجيريين امتثالا للوائح مكافحة غسل الأموال ولضمان أمن المنصة من أجل المستخدمين.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن بورصة العملات المشفرة القول في بيان على موقعها على الإنترنت: "يتم تطبيق آليات الحماية مثل معرفة العميل، وإجراءات مكافحة غسل الأموال، والتعاون مع سلطات فرض القانون، وقيود الحسابات، لضمان بقاء مجتمعنا محميا".

وأضافت المنصة أن " نحو 281 حسابا نيجيريا،تأثرت مع فرض القيود فيما تم تقييد ما يقرب من 38% من هذه الحالات بناء على طلب من سلطات إنفاذ القانون الدولية".

واشتكى العديد من النيجيريين الذين يتداولون العملات عبر منصة بينانس في الآونة الأخيرة من عدم القدرة على بدء أو إكمال المعاملات.

وواجه المستخدمون من الدولة الواقعة في غرب أفريقيا تحديات في تداول العملات المشفرة منذ أن طلب البنك المركزي النيجيري العام الماضي من المقرضين عدم التعامل مع بورصات العملات المشفرة وأمر تجار العملات الرقمية بإغلاق الحسابات.

وعلى الرغم من ذلك، يواصل النيجيريون استخدام العملات الافتراضية لأخذ احتياطهم ضد التضخم وانزلاق عملة النيرة، وكذلك لتحويل الأموال.

ووفقا لمسح لمؤسسة ستاتيستا، يمتلك الأفراد في نيجيريا أعلى نسبة في العالم من هذه الأصول بناء على نصيب الفرد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي