وزير الخارجية الكويتي يؤكد متانة التحالف وقوة الشراكة بين الكويت والولايات المتحدة

2022-01-27

 وزير الخارجية   الكويتي   أحمد ناصر المحمد الصباح  مع  وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن (كونا)

الكويت - الأمة برس - أكد وزير الخارجية  الكويتي الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح الأربعاء 26 يناير 2022م  قوة ومتانة التحالف بين الكويت والولايات المتحدة مستذكرا المحطات التاريخية التي شهدتها العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال تصريحات مشتركة  نقلتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا)  لمحمد الصباح مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في ختام أعمال الاجتماع الوزاري للحوار الاستراتيجي بين دولة الكويت والولايات المتحدة في دورته الخامسة.

وقال وزير الخارجية الكويتي إن التحالف المتين بين الكويت والولايات المتحدة تعزز إبان تحرير الكويت من الغزو العراقي "عبر العديد من الصعاب" موضحا "منذ إنشاء الحوار تحركت (العلاقات) بوتيرة كبيرة جدا تعكس حقا التطلعات القوية لقيادتنا وشعبنا".

واستذكر المحطات التاريخية التي شهدتها العلاقات الثنائية منذ 61 عاما من ازدهار وتقدم مستمرين في مختلف المجالات ومرور 31 عاما على عمليات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لتحرير دولة الكويت من الغزو العراقي الغاشم مشيرا في هذا الصدد إلى ما تشهده الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين من تطور وارتقاء في مختلف ميادين التعاون الثنائي. وأضاف "نحن شركاء أقوياء وأصدقاء رائعون ونقدر هذه الشراكة القوية تاريخيا ونقدر بشكل كبير جهودكم في الحفاظ على السلام والأمن في المنطقة".

وبين أن تحرير الكويت مر عبر "الكثير من الصعاب" وأن الكويت والولايات المتحدة كانتا شريكتين في تجاوز هذه الصعاب مشيرا في الوقت نفسه إلى "نحن شركاء في مكافحة الإرهاب بعد 11 سبتمبر".

كما أشار إلى تجلي الشراكة كذلك "في العام الماضي مع إيجاد (الكويت) ممرات مؤقتة آمنة للأفغان المحتاجين والمواطنين الأمريكيين والحاصلين على الإقامة (الدائمة في الولايات المتحدة) و(العمل) جنبا إلى جنب في أكبر عملية من نوعها ونفخر بأن نكون جزءا من ذلك".

وأعرب الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح عن تقديره "التزام الولايات المتحدة المستمر بأمن الكويت واستقرار المنطقة" وهو ما "يظهر صداقة حقيقية بالفعل". وأعرب عن تطلعه لاستضافة وزير الخارجية الأمريكي "في الكويت لعقد الحوار السادس".

ومن جانبه أشاد وزير الخارجية الأمريكي بالتحالف بين البلدين مشددا على أن "هذا المستوى من التعاون بين بلدينا مكنته الروابط القوية التي تم بناؤها معا على مدى عقود بدأت في الحرب وتعززت في السلام".

وأعلن بلينكن عن توقيع "مذكرة تفاهم للوقاية ورصد والاستعداد لتفشي الأمراض التي تسببها مسببات الأمراض الخطيرة".

وأضاف "بموجب هذه الشراكة ستتبادل وزارتا الصحة الكويتية والأمريكية المعلومات التقنية وأفضل الممارسات بشأن رصد الأمراض".

كما أشاد وزير الخارجية الأمريكي بالعلاقات "الدفاعية القوية بين البلدين منوها باستضافة الكويت للقوات الأمريكية والتعاون بين جيشينا بعدة طرق بما في ذلك إجراء التدريبات المشتركة". ونوه كذلك بالعلاقات الاقتصادية القوية بين البلدين مشيرا إلى أن "علاقتنا التجارية الثنائية تصل الآن إلى أكثر من 4,5 مليار دولار سنويا". كما عبر عن أمله بأن "ينمو هذا الرقم أكثر في السنوات المقبلة حيث نجد فرصا جديدة للعمل معا في مجالات مثل البنية التحتية المستدامة والطاقة المتجددة".

وجرى خلال الحوار بين وزيري خارجية البلدين الصديقين بحث آخر المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر تجاه تطورات الاوضاع في المنطقة والموضوعات والقضايا ذات







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي