العاصفة الاستوائية آنا توقع 37 قتيلا في مدغشقر وموزمبيق

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-25

حي غمرته المياه في انتاناناريفو في 24 كانون الثاني/يناير 2022 (ا ف ب)مابوتو - أدت العاصفة الاستوائية آنا إلى مصرع 34 شخصا في مدغشقر وثلاثة أشخاص في موزمبيق، وحرمت معظم ملاوي من الكهرباء في الأيام الأخيرة، وفقا لحصيلة نشرتها السلطات في الدول الثلاث الثلاثاء.
تسببت العاصفة التي تشكلت شرق جزيرة مدغشقر، في هطول أمطار غزيرة أدت إلى فيضانات وانزلاقات تربة في العاصمة أنتاناناريفو.

وفقًا لحصيلة نشرتها وكالة إدارة الكوارث الطبيعية الثلاثاء، لقي 34 شخصًا مصرعهم وتشرد 65 ألفا منذ نهاية الأسبوع الماضي.

بعد عبور المحيط الهندي، هطلت أمطار غزيرة بسبب العاصفة شمال ووسط موزمبيق.

ولقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 49 في مقاطعة زامبيزيا، وفقًا للمعهد الوطني لإدارة المخاطر في موزمبيق.

وحذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية من أن العاصفة يمكن أن تؤثر على "الفئات السكانية الضعيفة التي عانت أصلا مؤخرًا من الكوارث الطبيعية والنزاعات في شمال موزمبيق".

تقدر حكومة موزمبيق ووكالات الأمم المتحدة عدد المتضررين من آنا بنحو 500 ألف في مقاطعات نامبولا وزامبيزيا وسوفالا.

وفي ملاوي المجاورة، أغرقت العاصفة في ظلام دامس معظم البلاد الاثنين. وأرغمت الفيضانات المفاجئة شركات الكهرباء على إطفاء مولداتها.

وقال موسى غوازة المتحدث باسم شركة توليد الكهرباء لوكالة فرانس برس إن "منسوب المياه مرتفع للغاية بحيث لا يمكن مواصلة التشغيل، انها مخاطرة كبيرة".

وقالت الشركة الثلاثاء إنها بدأت في استئناف خدمة مولداتها في ملاوي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي