مقتل ضابطين اسرائيليين بنيران صديقة

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-13

 

دبابات إسرائيلية خلال مناورة عسكرية نفذت في السابع من كانون الأول/ديسمبر 2021 بالقرب من مستوطنة مرتفعات ترامب في هضبة الجولان التي ضمتها إسرائيل في العام 1981(ا ف ب)

قُتل ضابطان من الجيش الإسرائيلي من وحدة النخبة ليل الأربعاء 12 يناير 2022م خلال دورية أمنية بالقرب من قاعدة عسكرية للجيش الإسرائيلي في غور الأردن بنيران صديقة بعدما تم تحديد هويتيهما خطأ، بحسب الجيش.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان إن ضابطين من الكوماندوز وحدة النخبة كانا يقومان بدورية حول معسكرهما عندما "تم التعرف عليهما بشكل خاطئ وقُتلا عن طريق الخطأ بنيران جيش الدفاع الإسرائيلي".

من جهته، أعرب وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس عن "حزن عميق هذا الصباح مع إعلان مقتل ضابطين من وحدة ايجوز" مضيفا أن الجيش "فتح تحقيقا معمقًا".

وبحسب التفاصيل الأولية التي أوردتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الضابطين غادرا المعسكر حوالى الحادية عشرة ليلا (21,00 ت غ) وتوجها إلى حقل تدريب ربما للقيام بدورية.

بعد فترة وجيزة، حددا شخصا اعتقدا أنه مشتبه به، فأطلقا النار في الهواء. بدوره قام الشخص الذي اشتبها به والذي تبيّن أنه جندي من الوحدة نفسها كان على ما يبدو في دورية، باطلاق النار على الضابطين اللذين لم يُدرك أنهما عنصرين من وحدته، ما أسفر عن مقتل الضابطين.

وقُتل طياران إسرائيليان الأسبوع الماضي عندما تحطمت طائرتهما المروحية  قبالة شواطئ حيفا بسبب خلل فني.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي