حركة النهضة التونسية تدعو مجددا إلى التظاهر ضد "الديكتاتورية الناشئة" رغم قيود كورونا

د ب أ - الأمة برس
2022-01-13

صورة مؤرخة في 10 تشرين الاول/اكتوبر 2021 من التظاهرات في تونس لمعارضي الرئيس قيس سعيد (أ ف ب)

تونس - دعت حركة النهضة الإسلامية التونسية إلى التظاهر في الشارع غدا الجمعة 14 يناير 2022م ضد سلطة الرئيس قيس سعيد على الرغم من القيود المفروضة على التجمعات بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتوجهت الحركة، التي تعد الخصم الأبرز للرئيس سعيد، ببيان ليل الأربعاء/الخميس حثت فيه التونسيين على التظاهر بشارع الحبيب بورقيبة رمز الثورة وسط العاصمة للتصدي لما سمته "ديكتاتورية ناشئة".

كانت الحكومة أعلنت في وقت سابق الأربعاء فرض حظر تجوال ليلي ومنع كافة التظاهرات والتجمعات للحد من تفشي كورونا.

وقالت الحركة إنها "ترفض التوظيف السياسي للوضع الصحي ومخاطر انتشار جائحة كورونا، لضرب ما تبقَّى من هوامش الحريات".

وترفض حركة النهضة وأحزاب أخرى معارضة خارطة الطريق التي أعلن عنها الرئيس سعيد ومن بينها أساسا الانطلاق في استشارة وطنية إلكترونيا تمهيدا لاستفتاء شعبي حول الإصلاحات السياسية ومن ثم تنظيم انتخابات برلمانية في 17 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وجمد سعيد البرلمان وعلق العمل بمعظم مواد الدستور بدعوى تفشي الفساد والفوضى بمؤسسات الدولة و"وجود خطر داهم" مستندا إلى فصل في الدستور لكن معارضيه يتهمونه بتدبير "انقلاب على الدستور واحتكار السلطة".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي