انتقام طبيبة أسنان.. خانها زوجها فخدرته وخلعت له جميع أسنانه

وكالات
2022-01-12

تعبيرية (التواصل الاجتماعي)تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق خبر القبض على طبيبة أسنان خدرت زوجها وخلعت أسنانه كلها بعد أن اكتشفت علاقاته النسائية وخيانته لها.

ولقي الخبر رواجاً وتفاعلاً قوياً وسط رواد مواقع التواصل، ما بين مؤيد لفعل الطبيبة ومنتقد لها فيما أطلق البعض نكات ساخرة عن الطبيبة وفعلها الشنيع.

وبعد التدقيق في مصدر الخبر تبين أن القصة ليست في العراق، وإنما تعود إلى عام 2012 لطبيبة بريطانية، تُدعى آنا ماكوياك، والتي قامت بخلع جميع أسنان زوجها انتقاماً على خيانته لها، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وقتها.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الطبيبة صاحبة الـ 34 عام استغلت وجود زوجها في عيادتها بعد أيام قليلة من انفصاله عنها بسبب خيانته طالباً معالجة ضرسه، فقامت بإعطائه جرعة عالية من التخدير ونزعت أسنانه بشكل كامل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطبيبة قامت بعدها بلف رأسه وفكيه لمنعه من فتح فمه، وخدعته بإنه يعاني من مشاكل أخرى وعليه التوجه إلى اختصاصي آخر لمعالجته ليفاجأ عند عودته إلى المنزل بخلع جميع أسنانه.

وأضافت صحيفة "ديلي ميل" أن الشرطة ألقت القبض على الطبيبة وتمت إحالتها إلى المحكمة والتي أصدرت حكمًا بالسجن على الفور بسبب ما فعلته.

ومن جانبها قالت الطبيبة في المحكمة: "حاولت أن أكون مهنيّة وأن أفصل عملي عن مشاعري لكنني عندما رأيته مستلقياً أمامي قلت فقط.. تبّاً!".

ونقلت الصحيفة عن زوجها أولسزيوسكي قوله: "عرفت أن شيئاً ما ليس على ما يرام لأنني عندما استيقظت من التخدير لم أشعر بأي سن وقد لفّ فكي كلّه لكن عندما ذهبت إلى المنزل ونظرت في المرآة لم أصدّق أبداً.. لقد أفرغت فمي من الأسنان".

وأضاف الزوج أن صديقته الجديدة تركته قائلة إنه لا يمكنها أن تكون مع "رجل لا أسنان له" مشيرا أنه من المؤكد سيدفع أموال كثيرة لزرع أسنان مُجددًا.

وأضافت صحيفة "ديلي ميل" أن الشرطة ألقت القبض على الطبيبة وتمت إحالتها إلى المحكمة والتي أصدرت حكمًا بالسجن على الفور بسبب ما فعلته.

ومن جانبها قالت الطبيبة في المحكمة "حاولت أن أكون مهنيّة وأن أفصل عملي عن مشاعري لكنني عندما رأيته مستلقياً أمامي قلت فقط.. تبّاً!".

ونقلت الصحيفة عن زوجها أولسزيوسكي قوله "عرفت أن شيئاً ما ليس على ما يرام لأنني عندما استيقظت من التخدير لم أشعر بأي سن وقد لفّ فكي كلّه لكن عندما ذهبت إلى المنزل ونظرت في المرآة لم أصدّق أبداً.. لقد أفرغت فمي من الأسنان".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي