مجلس السيادة السوداني يرحب بمبادرة الأمم المتحدة للحوار

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-11

صورة لشعار مجلس السيادة السوداني (سونا)

الخرطوم - رحب مجلس السيادة الانتقالي السوداني في اجتماعه  الاثنين  10 يناير 2022م برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بالمبادرة التي طرحتها الأمم المتحدة لتسهيل الحوار بين الشركاء السودانيين، ودعا إلى إشراك الاتحاد الأفريقى لإسناد المبادرة والمساهمة في إنجاح جهود الحوار السوداني، مع الحرص على سودانيته.

وأوضحت عضو مجلس السيادة والناطق الرسمي باسم المجلس، الدكتورة سلمى عبد الجبار في تصريح صحفي، أن المجلس دعا إلى ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة تسيير أعمال لسد الفراغ التنفيذي،بحسب وكالة الأنباء السودانية،بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

كما تم في الاجتماع قبول استقالة الدكتور عبدالله حمدوك من منصب رئيس الوزراء وشكره على الجهود التي بذلها من أجل التوافق الوطني خلال فترة رئاسته للمجلس، وهنأ المجلس المسيحيين بأعياد الميلاد المجيدة.

وأضافت أن المجلس اطلع على المذكرة المقدمة من وزارة الطاقة والنفط بشأن فتح معبر القلابات الحدودي لعبور شاحنات الغاز المملوكة لدولة إثيوبيا حيث تمت الموافقة عليها لدواعٍ إنسانية، على أن تراعي الضوابط الإدارية والأمنية.

وبشأن التظاهرات، قالت إن المجلس أكد على أن حرية التعبير والتظاهر حق مكفول للجميع، داعيا إلى الالتزام بالسلمية، وأن دور الشرطة والأجهزة الأمنية خلال التظاهرات ينحصر في حراسة المواكب وحمايتها وضمان سلميتها.

كانت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الإنتقالية في السودان (يونيتامس) قد أعلنت أول أمس السبت، عن مبادرة سياسية تدعو كافة الأطراف السودانية للتفاوض للخروج من الأزمة الراهنة في البلاد.

غير أن تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود احتجاجات ضد تولى الجيش السلطة في البلاد ، رفض المبادرة.

ويشهد السودان احتجاجات متكررة وحالة من الاحتقان فى أعقاب الإجراءات التى اتخذها قائد الجيش البرهان في تشرين الأول/أكتوبر الماضي والتي من بينها حل مجلسي السيادة والوزراء.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي