مصرع سبعة وفقدان ثلاثة آخرين إثر سقوط كتلة صخرية على قوارب في بحيرة بالبرازيل

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-09

صورة التقطتها خدمات الطوارئ بعد سقوط كتلة صخرية على قوارب في بحيرة سياحية بولاية ميناس جيرايس، في 8 كانون الثاني/يناير 2022(ا ف ب)

لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم وفقد أثر ثلاثة آخرين السبت 8 يناير 2022م عندما سقطت كتلة صخرية فوق قوارب تبحر في بحيرة سياحية بولاية ميناس جيرايس بجنوب شرق البرازيل على ما أفاد رجال الإطفاء.

وقال بيدرو ايهارا المتحدث باسم رجال الإطفاء في ميناس جيرايس "في هذه المرحلة هناك سبعة قتلى وثلاثة مفقودين".

كانت حصيلة سابقة أشارت إلى وجود ستة قتلى و20 مفقودا بالإضافة إلى 32 جريحا.

وقال رجال الإطفاء إن عدد المفقودين تم تقديره في البداية على أساس الشهادات واستنادا إلى وكالات السياحة وأقارب الضحايا.

عند منتصف النهار، انفصلت كتلة صخرية كبيرة من مكانها وسقطت على ثلاثة قوارب تبحر في بحيرة فورناس المعروفة بمياهها ذات اللون الأخضر وبمناظر الجدران الصخرية الخلابة.

وأظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي لحظة انفصال الكتلة الصخرية وسقوطها على القوارب الثلاثة ما أثار الذعر بين ركاب كانوا يشاهدون ما يحصل على متن قوارب أخرى.

في لقطات أخرى، قبيل وقوع المأساة مباشرة، يظهر أشخاص يحذرون من أن "الكثير من الحجارة تتساقط" ويدعون ركاب القوارب إلى الابتعاد عن الجدار الصخري.

وشارك الرئيس جاير بولسونارو بعضا من هذه الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيدا بعمل البحرية البرازيلية التي "بمجرد وقوع الكارثة المؤسفة" انتقلت إلى الموقع وعملت على "إنقاذ الضحايا ونقل الجرحى".

ومن بين الجرحى هناك تسعة نقلوا الى المستشفيات، بحسب رجال الإطفاء الذين تدخلوا فورا بمعدات مختلفة ومجموعة من الغواصين. ومن المقرر أن يتوقف البحث ليلا لأسباب أمنية على أن يُستأنف في اليوم التالي.

وعزا رجال الإطفاء هذه الواقعة إلى الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأيام الأخيرة بجنوب شرق البرازيل.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي