الدوري الإسباني.. برشلونة لدخول الصراع المؤهل لبطاقة دوري الابطال

ا ف ب – الأمة برس
2022-01-07

لقطة لتشافي هرنانديس لدى تقديمه لوسائلا الاعلام 8 نوفمبر 2021 (ا ف ب)

مدريد: يسعى برشلونة مع بداية العام الجديد الى الدخول في صلب الصراع على إحدى البطاقات المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا، لا سيما في ظل تحسن النتائج منذ أن تولى الاشراف على تدريبه نجمه السابق تشافي هرنانديس وذلك عندما يواجه غرناطة في المرحلة العشرين من بطولة إسبانيا لكرة القدم السبت.

وإذا كان حلم إحراز اللقب بعيد المنال نظرًا لتخلفه بفارق 15 نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر، فإن العروض الجيدة في الاونة الاخيرة تبشر على الاقل بقدرة الفريق الكاتالوني على المنافسة على إحدى البطاقات المؤهلة الى دوري الابطال الموسم المقبل علماً أنه خرج من دور المجموعات هذا الموسم على يد بنفيكا البرتغالي للمرة الاولى منذ موسم 2000-2001 وسيخوض ملحق دور الـ16 من الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في مواجهة قاسية ضد نابولي الايطالي.

لم يخسر برشلونة في مبارياته الاربع الاخيرة، فارتقى من المركز التاسع الى الخامس بفارق نقطة واحدة عن أتلتيكو مدريد بطل الموسم الماضي وصاحب المركز الرابع ونقطتين عن ريال بيتيس الثالث.

وقام رئيس نادي برشلونة جوان لابورتا بحث لاعبيه على تقديم افضل ما لديهم مع بداية العام الجديد وقال لدى تقديمه مهاجم الفريق الجديد فيران توريس من مانشستر سيتي الانكليزي "يتعين على الجميع ان يكونوا جاهزين لأننا عائدون وبرغبة تقديم أشياء جيدة".

وأضاف "لقد بدأنا نستعيد مكانتنا وعودة برشلونة الى مكانه الطبيعي حقيقة".

لكن إذا كان قدوم توريس خلق بعض الاثارة وتفاؤل بالمستقبل، فإن إتمام الصفقة أظهر حقيقة الازمة المالية التي يرزح تحتها النادي الكاتالوني لأنه حتى الان وعلى الرغم من توقعيه ىعقد رسميا، لا يستطيع توريس الدفاع عن ألوان النادي قبل ان تدخل خزائن النادي أمولا جراء التخلي عن بعض اللاعبين وذلك لاحترام قوانين الحد الادنى من الانفاق بحسب قوانين رابطة الدوري الانكليزي.

ولأن توريس مصاب بدنيا وبكوفيد-19، يملك تشافي الوقت الكافي لايجاد الحل لكنه لا يريد الانتظار وأولى الخطوات كانت التخلي عن صانع ألعابه البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي سينتقل الى أستون فيلا على سبيل الإعارة وفق ما أعلن النادي الانكليزي الجمعة، بالإضافة الى إمكانية التخلي عن جناحه الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي ينتهي عقده في حزيران/يونيو المقبل ولن يلبي النادي شروطه المالية للبقاء في صفوفه.

- ريال لاستعادة عافيته -

في المقابل، يسعى ريال مدريد تعويض خسارته امام خيتافي صفر-1 الاسبوع الماضي لدى معاودة النشاط المحلي بعد توقف لفترة قصيرة عندما يستقبل فالنسيا على ملعب سانتياغو برنابيو.

وكانت الخسارة الاولى لفريق العاصمة الاسبانية منذ ثلاثة اشهر في مختلف المسابقات فاستغل منافسه المباشر إشبيلية تعثره ليقلص الفارق عنه الى 5 نقاط بفوزه على قادش.

وانتقد مدرب ريال مدريد الايطالي كارلو أنشيلوتي لاعبيه بقوله "فريقنا لم يكن الفريق نفسه الذي لعب قبل عيد الميلاد - التزام أقل وتركيز أقل".

وتابع "لم نستحق الخسارة ولكن انتهى بنا الأمر بهزيمة قد تكون جرس إنذار".

وقد يعود الى صفوف ريال مدريد مهاجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور الذي يتألق بشكل لافت هذا الموسم وذلك بعد إصابته بكوفيد-19.

وسيحاول بيتيس الثالث وأحد مفاجآت الموسم الحالي، في استعادة نغمة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين عندما يحل ضيفا على رايو فايكانو السادس.

في المقابل، يسعى فياريال الى تعويض خروجه المبكر من مسابقة كأس إسبانيا عندما يستضيف أتلتيكو مدريد الرابع.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي