تايوان تتعهد بدعم ليتوانيا في مواجهة الضغوط الصينية

د ب أ - الأمة برس
2022-01-05

سياج شائك على الحدود بين ليتوانيا وبيلاروس، في صورة التقطت من الجانب الليتواني في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2021(ا ف ب)  فيلينوس - تعهدت تايوان بإنشاء صندوق برأسمال 200 مليون دولار أمريكي للاستثمار في ليتوانيا وفتح أسواقها أمام المنتجات الليتوانية، لمواجهة الضغوط التي تمارسها الصين على ليتوانيا لكي تعيد الأخيرة النظر في علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان.

يأتي العرض التايواني في الوقت الذي تواجه فيه ليتوانيا قيودا تجارية صينية غير رسمية مع خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية من جانب بكين في أعقاب موافقة ليتوانيا على فتح مكتب تمثيل لديها باسم تايوان، وهو ما اعتبرته الصين انتهاكا لمبدأ "صين واحدة" الذي يقضي باعتبار تايوان إقليم منشق على السيادة الصينية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن إريك هانج رئيس مكتب تمثيل تايوان في العاصمة الليتوانية فيلينوس القول في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن تايوان ستستخدم أموال هذا الصندوق للاستثمار في مجالات أشباه الموصلات وتكنولوجيا الليزر والتكنولوجيا الحيوية والأبحاث في ليتوانيا.

وأضاف أن بلاده سترسل فريق عمل إلى ليتوانيا لتقييم طموحاتها في تطوير صناعة أشباه الموصلات "هذا هو الوقت لكي نساعدكم في مواجهة المصاعب".

كانت السفارة الصينية في ليتوانيا قد أعلنت في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أنها "علقت بشكل مؤقت" خدماتها القنصلية حتى إشعار آخر، مستشهدة بـ"أسباب فنية، وذلك في أعقاب قرار الصين خفض مستوى علاقاتها الدبلوماسية مع ليتوانيا إلى ما دون مستوى السفراء بعد أن سمحت لتايوان بفتح مكتب تمثيل لها بها.

كما طردت بكين السفير الليتواني وسحبت مبعوثها الخاص إلى البلاد. وقالت إن العلاقات ستنخفض إلى مستوى القائم بالأعمال، وهو المسؤول الثاني في السفارة.

وكانت الصين قد وصفت قرار ليتوانيا باستضافة المكتب الدبلوماسي لتايوان بأنه "تدخل في الشؤون الداخلية للصين".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي