تعرّض موقعين إخباريين إسرائيليين إلى قرصنة في ذكرى مقتل سليماني  

أ ف ب-الامة برس
2022-01-03

 

لافتة تحمل صورة قاسم سليماني في طهران بتاريخ 2 كانون الثاني/يناير 2022 (أ ف ب) 

تعرّضت وسيلتا إعلام إسرائيليتين إلى قرصنة إلكترونية صباح الاثنين إذ نُشرت رسالة تهديد بدا أنها على صلة بمقتل القائد العسكري الإيراني السابق قاسم سليماني قبل عامين.

ونشرت على موقع "جيروزالم بوست" وحساب صحيفة "معاريف" على تويتر صورة لقبضة يد عليها خاتم بحجر أحمر اللون تنطلق منه قذيفة باتّجاه قبة متفجّرة.

وجاء في نص بالانكليزية والعبرية وضع تحت القبضة "نحن قريبون منكم حيث لا يخطر ببالكم".

وتأتي عملية القرصنة بعد عامين تماما على مقتل الجنرال قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بضربة نفّذتها طائرة أميركية مسيّرة في بغداد في الثالث من كانون الثاني/يناير 2020.

وذكرت الولايات المتحدة حينذاك بأن سليماني، الذي لطالما شوهد وقد وضع على إصبعه خاتما بحجر أحمر، كان ينوي القيام بتحرّك وشيك ضد عناصر الولايات المتحدة في العراق.

وذكرت "جيروزالم بوست" أن عملية القرصنة استمرت عدة ساعات. وتم حذف التغريدة من حساب "معاريف" على تويتر.

ولم تتضح بعد الجهة التي استهدفت الموقعين الإخباريين الإسرائيليين.

وتخشى إسرائيل من إمكانية استخدام إيران برنامجها النووي لتطوير أسلحة لاستهداف الدولة العبرية، فيما تصدر تلميحات عن البلدين بشكل متكرر بشأن احتمال تنفيذهما ضربات ضد بعضهما البعض.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي