هوبلوت تطلق ساعة تذكارية في إحياء الذكرى الـ 75 لمنتجع أسبن سنوماس

2022-01-02

 

تحتفل هوبلوت Hublot ، دار صناعة الساعات السويسرية الفاخرة بمرور 75 عامًا على إنشاء منتجع  أسبن سنوماس الأيقوني الكائن في ولاية فلوريدا الأمريكية، من خلال طرح نموذج تذكاري جديد من الساعات يحمل اسم "كلاسيك فيوجن إيروفيوجن أسبن سنوماس" Classic Fusion Aerofusion Aspen Snowmass.

ولطالما اشتهرت هوبلوت بساعاتها ذات الإصدارات المحدودة التي تعاونت فيها مع شركات أخرى رائدة، تعيد تخيل النماذج الكلاسيكية بخصائص تصميم إبداعية وميزات مخفية.

تنبض "كلاسيك فيوجن إيروفيوجن أسبن سنوماس" الأوتوماتيكية الجديدة التي تقدم نفسها كساعة كرونوغراف في علبة أنيقة مقاس 45 ملليمترًا محبوكة من السيراميك الأسود، ومزودة بمطاط أسود، وسوار من جلد العجل باللون الأبيض، مع درزات باللون الأسود.

ويضمن جلد العجل الأبيض المطابق والحزام المطاطي الأسود ارتداءً مريحًا يوميًّا لأي جامع أو متحمس للساعات.

ويقتصر إنتاج الساعة الجديدة على 25 وحدة، ويصل سعر التجزئة الخاص بها إلى 18,800 دولار.

 وليست تلك هي الساعة الأولى من هوبلوت التي تخلد ذكرى منتجع "أسين سنوماس"؛ فزوار المدينة الجبلية التاريخية دائمًا ما يقيسون الوقت من خلال ساعات التنبيه الكبيرة من هوبلوت، التي تتناثر في قلب المكان، وفي منتجعات التزلج المحيطة، بما في ذلك المواقع الشهيرة مثل Sundeck و Elk Camp، وغيرها.

 تُوفَّر الطاقة للإصدار المحدود من "كلاسيك فيوجن إيروفيوجن أسبن سنوماس" عبر حركة كرونوغراف HUB1155 ذاتية الملء من هوبلو، التي تتمتع باحتياطي طاقة مذهل يدوم لمدة 42 ساعة في أثناء التشغيل، مع خصيصة مقاومة الماء حتى 50 مترًا.

 

 وتحوي العلبة الخلفية الشفافة على شعار "أسبن سنوماس"  محفور بالليزر على الكريستال الياقوتي، مع وجود نقوش على الجزء الخارجي للدلالة على الإصدار الخاص.

 

وتعكس الساعات دور العلامة التجارية السويسرية كشريك رسمي للمنتجع وضابط الوقت الرسمي لشركة "أسبن سنوماس" Aspen Snowmass، وهو المنصب الذي تشغله منذ مارس 2019، عندما أطلق الرئيس التنفيذي للشركة ريكاردو جوادالوبي شراكة مع شركة التزلج جنبًا إلى جنب مع بود ميلر صديق العلامة التجارية، الحاصل على الميدالية الذهبية الأولمبية وبطل العالم في التزلج.

 

 وقالت بريدي أوبراين، مديرة العلاقات العامة والتسويق في "هوبلو نورث أمريكا" Hublot North America في فاعلية ضمت صحفيين وهواة جمع الساعات وشخصيات نافذة: "نحن هنا منذ ثلاث سنوات، لكنكم موجودون هنا منذ 75 عامًا".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي