أميركي يسلّم ملجأ للحيوانات 836 ببغاء كان والده يكدسها في المنزل

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-28

ببغاء على غصن شجرة بالقرب من بحيرة تاوداها في ضواحي كاتماندو في 12 كانون الثاني/يناير 2021 (ا ف ب)واشنطن - تلقى ملجأ للحيوانات في ولاية ميشيغن الأميركية هدية "غير متوقعة" في عيد الميلاد، إذ حصل على أكثر من 800 ببغاء عهد بها إليه نجل رجل كان يكدسها داخل غرفة في منزله، على ما افادت المؤسسة والصحافة.
وأوضح ملجأ "ديترويت أنيمل ويلفير غروب" عبر "فيسبوك" الأحد أن "ثلاث جمعيات لحماية الطيور تتعاون اليوم لإنقاذ أكثر من 800 ببغاء أودعت" لديه.

وبادر نجل جامع حيوانات فشل مشروعه لتربية الطيور إلى تسليم الملجأ 497 من هذه الببغاوات عشية عيد الميلاد، وما لبث أن عاد الأحد محضراً معه 339 طائراً إضافياً.

وكتب "ديترويت أنيمل ويلفير غروب"، "إنها هدية عيد الميلاد التي لم نكن نتوقعها ...".

وشرح الملجأ أن "هذه الطيور تأتي من بيئة غير صحية إطلاقاً"، معتبراً أن "لامسؤولية صاحبها أمر يثير الغضب".

ونقلت صحيفة "ديترويت فري برس" المحلية عن نجل صاحب الببغاوات قوله إن والده كان يحتجزها داخل أقفاص في غرفة بمنزله وينفق 1200 دولار شهرياً لإطعامها.

وروت مديرة الملجأ في ديترويت كيلي ليبونتي للصحيفة أن الببغاوات "كانت بعضها فوق بعض وتختنق" بفعل تكدسها، و"كانت متوترة جداً وبالكاد تتحرك". واضافت "عملنا على إخراجها ووضعها في أقفاص مختلفة".

وأعلنت الجمعية أن الببغاوات ستكون متاحة للتبني بعدما فحصها طبيب بيطري وتبين له أن بعضها يحتاج إلى رعاية عاجلة، مشددة على أن تبني طائر من هذا النوع هو التزام جاد، إذ يعيش الببغاء في المتوسط ما بين ست سنوات و15 عاماً.

ويمكن في الولايات المتحدة مقاضاة الأشخاص الذين يجمعون الحيوانات ولا يوفرون لها رعاية مناسبة.

إلا أن "ديترويت أنيمل ويلفير غروب" أكد أنه لم يتصل بالسلطات الأميركية في شأن هذه الببغاوات.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي