فيضانات في شرق البرازيل إثر انهيار سدين بسبب الأمطار الغزيرة

د ب أ - الأمة برس
2021-12-27

 ريو دي جانيرو: رجلان يركبان دراجة نارية عبر شارع غمرته المياه في أعقاب الأمطار الغزيرة التي ضربت مدينة في ديسمبر 2021م ( د ب ا)

ريو دي جانيرو - تعرضت أكثر من 60 منطقة في ولاية باهيا البرازيلية لفيضانات يوم الأحد 26 ديسمبر 2021م  بعد أسابيع من الأمطار الغزيرة، وفقا لحاكم الولاية روي كوستا.

وقالت إدارات البلديات التي كانت الأكثر تضررا في شرق البرازيل إن الفيضانات حدثت بعد انهيار سدين خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال حاكم باهيا على موقع تويتر إنه يجري إنقاذ المواطنين بواسطة المروحيات والقوارب، وأكد أن "الأولوية الآن لإنقاذ الأرواح".

وفي الوقت ذاته، لجأ المسؤولون إلى وسائل التواصل الاجتماعي لحث السكان القريبين من السدين على الاحتماء من مياه الفيضانات.

وتعرضت ولاية باهيا إلى عواصف لعدة أسابيع تسببت في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية. وأفادت تقارير إعلامية برازيلية بوفاة 18 شخصا نتيجة للطقس السيء. وذكر موقع "جي 1" الإخباري أن ما لا يقل عن 20 ألف شخص على الأقل أصبحوا بلا مأوى منذ تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

يشار إلى أنه في كارثة سد في مدينة برومادينيو بالبرازيل، قتل 260 شخصا على الأقل في انهيار طيني في بداية عام 2019.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي