وزيرة خارجية ليبيا: الانتخابات ليست هدفا ولكن أداة لتحقيق الاستقرار

د ب أ - الأمة برس
2021-12-26

تظاهرة في ساحة الجزائر خارج بلدية طرابلس في العاصمة الليبية في 15 كانون الأول/ديسمبر 2021 للاحتجاج على أي تأجيل محتمل للانتخابات المقرر إجراؤها في 24 كانون الأول/ديسمبر (أ ف ب)

طرابلس -عبرت وزيرة الخارجية الليبية بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، نجلاء المنقوش، عن أن الانتخابات ليست هدفًا بعينه، ولكنها "أداة لتحقيق الاستقرار"، حسبما أفادت بوابة الوسط الليبية اليوم السبت.

وقالت المنقوش عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "في هذه اللحظة الحاسمة من تاريخ ليبيا يجب علينا كليبيين ومجتمع دولي أن ندرك أن الانتخابات هي أداة لتحقيق الاستقرار وليست هدفًا بعينه".

وأضافت المنقوش: "أن الانتخابات يجب أن تنطلق من مبدأ المصالحة وقاعدة دستورية وتوحيد المؤسسات".

وكان من المقرر عقد الانتخابات الليبية أمس الجمعة الموافق 24 كانون أول/ديسمبر، وفق خارطة الطريق المعلنة من قبل الأمم المتحدة، وملتقى الحوار السياسي الليبي، لكن المفوضية العليا للانتخابات، اقترحت تأجيل يوم الاقتراع إلى 24 كانون ثان/يناير المقبل، وذلك بسبب ما وصفته بحالة "القوة القاهرة" التي تواجه استكمال العملية الانتخابية، داعية مجلس النواب إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإزاحة تلك الحالة.

فيما أصدرت خمس دول بيانًا مشتركًا أمس الجمعة، قالت فيه إن نقل السلطة في ليبيا، من السلطة التنفيذية المؤقتة الحالية إلى السلطة التنفيذية الجديدة "يجب أن يجري بعد إعلان نتائج انتخابات برلمانية ورئاسية فورية"، وذلك تماشيًا مع إعلان باريس، مطالبة المرشحين الذين يشغلون مناصب في المؤسسات العامة، الاستمرار في عدم شغلها حتى إعلان نتائج الانتخابات، و"ذلك لتجنب تضارب المصالح وتعزيز تكافؤ الفرص".

وكرر البيان الصادر عن حكومات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، دعوة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى حل الخلافات بشأن المسائل السياسية أو العسكرية الناشئة دون اللجوء إلى العنف، مؤكدة الاستعداد "لمحاسبة أولئك الذين يهددون الاستقرار أو يقوضون العملية السياسية والانتخابية في ليبيا من خلال العنف أو التحريض على العنف".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي