مقتل انتحاري أمام مكتب لاصدار جوازات السفر في كابول

أ ف ب-الامة برس
2021-12-23 | منذ 4 أسبوع

 صورة مؤرخة في 19 كانون الاول/ديسمبر 2021 لطوابير شكّلها أفغان أمام مكتب إصدار جوازات السفر في كابول (أ ف ب)

كابول: قُتل انتحاري كان يحاول دخول مكتب الجوازات في كابول بالرصاص الخميس 23ديسمبر2021، بينما كان مئات من طالبان متجمعين من أجل الحصول على جوازات السفر، وفق ما ذكرت الشرطة الأفغانية.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول موبين خان لوكالة فرانس برس "تم كشف الانتحاري قبل أن يفجر نفسه وقُتل بالقرب من نقطة تفتيش عند مدخل مكتب الجوازات".

وأوضحت وزارة داخلية طالبان في بيان على تويتر أن "أحداً لم يُقتل أو يُصب  في الهجوم" الذي وقع قرابة الساعة 12,00 (07,30 ت غ).

استأنفت طالبان الأحد إصدار جوازات السفر في كابول وأماكن أخرى في البلاد، مما أدى إلى تدفق الأفغان للحصول على الوثيقة التي تسمح لهم بالسفر إلى الخارج. وخُصص الخميس لطالبان و لموظفي الحكومة الجديدة وعائلاتهم.

اصطف حوالى 200 مقاتل من طالبان أمام المبنى في ساعة مبكرة من الصباح، جاء بعضهم من الخامسة صباحا، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

ومن غير المعروف سبب رغبتهم في الحصول على جواز سفر.

وقد سادت الفوضى اذ حاول بعض المدنيين تقديم طلب الحصول على جواز سفر وتم إبعاد العديد منهم ورمي وثائقهم.

تجمع النساء والزوجات وأفراد عائلات المقاتلين في طابور منفصل.

وظهراً توقفت الخدمة بسبب توافد حشد كبير، بحسب قاري شفيع الله طاسال، المتحدث باسم مكتب الجوازات في كابول مشيراً إلى أن العديد من الأشخاص زعموا أنهم عناصر من طالبان.

كما اصطف مقاتلون من طالبان أمام مكتب الجوازات في قندهار (جنوب)، معقل الحركة المتشددة.

توقفت هذه الخدمة منذ سيطرة طالبان مجددا على البلاد منتصف آب/أغسطس. وقد استؤنفت لفترة قصيرة في تشرين الأول/أكتوبر لكن تدفق الطلبات تسبب بمشاكل تقنية ما دفع طالبان إلى وقفها مجددا بعد أيام.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي