اتحاد الشغل في تونس يرفض تجميد الأجور ويحذر من تفجر الوضع الاجتماعي

د ب أ- الأمة برس
2021-12-22

الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي (أ ف ب)

تونس: أعلن أمين عام اتحاد الشغل في تونس، الأربعاء 22ديسمبر2021، رفض المنظمة النقابية تجميد الأجور من قبل الحكومة من بين خطط أخرى لإنقاذ المالية العمومية وإنقاذ الاقتصاد.

وقال الأمين العام نور الدين الطبوبي اليوم إن الاتحاد لن يقبل بأي إجراءات خارج إطار الحوار ودون رؤية واضحة للإصلاح.

ومن بين الخطط التي تنوي الحكومة الدفع بها خفض الأجور بنسبة 10 % وتجميدها لمدة خمس سنوات ومراجعة الدعم الحكومي لبعض المواد وتقليص أعداد الموظفين عبر التقاعد المبكر في المؤسسات العمومية بجانب حزمة أخرى من الإصلاحات.

وقال الطبوبي :"هناك تراجع واضح للمكتسبات الاجتماعية وتدهور القدرة الشرائية. الاتحاد سيكون في الصفوف الأمامية للنضال".

وتابع "الاتحاد ليس عجلة خامسة. الاتحاد قوة اقتراح وشريك أساسي وفاعل في البلاد".

وحذر أمين عام المنظمة من تفجر الوضع الاجتماعي بسبب حالة الاحتقان.

وقال الطبوبي ، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر للاتحاد في مدينة الحمامات "إذا أردتموها معركة ازدهار وتقدم وبناء فإن الاتحاد سيكون في المقدمة وإذا أردتموها معركة تكسير عظام فنحن جاهزون لها وليس لدينا أي خيار".

كانت الحكومة التونسية طلبت في وقت سابق وعقب إعلان الرئيس قيس سعيد التدابير الاستثنائية في البلاد منذ 25 تموز/يوليو الماضي، استئناف المفاوضات مع البنك الدولي من أجل برنامج إقراض مقابل حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية.

ويتوقع أن تطال حزمة الإصلاحات كتلة الأجور والضرائب والمواد المدعمة وإصلاح المؤسسات العمومية.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي