بعد السماح بانضمامهن.. إقبال نسوي كبير في الكويت للتطوع بالخدمة العسكرية

2021-12-20

هناك إقبال كبير من قبل الكويتيات للتطوع فى جيش بلادهن ( التواصل الاجتماعي)الكويت - أفادت تقارير محلية كويتية بأن هناك إقبال كبير من قبل الكويتيات للتطوع فى جيش بلادهن بعدما فتحت وزارة الدفاع الباب أمامهن للحاق بصفوفها.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصادر مطلعة قولها، إن العدد الإجمالي للمتقدمات لرتبة ضابط صف وأفراد بلغ 260 متطوعة منذ فتــح بــاب التسجيـــل الأحد.

وستلتحق الراغبات للعمل في الجيش كضباط اختصاص وضباط صف وأفراد.

ووفق المصادر ذاتها، فإن عددا كبيرا من المتقدمات أبدين رغبة في العمل بهيئة الخدمات الطبية حسب مؤهلاتهن العلمية، متوقعة زيادة أعداد المتقدمات للتطوع خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن المقر تحديد مواعيد للمقابلـــة الشخصيـــة للمتقدمات الأسبوع الجاري حسب أولوية التسجيل ومن ثم إجراء الفحوصات الطبية المعتمدة للقبول.

وفي بيان سابق، قالت وزارة الدفاع الكويتية أنه سيتم فتح الباب أمام تطوع النساء في الجيش نهاية العام الجاري، على أن تبدأ المقبولات في الدورات بداية العام المقبل.

ووفق البيان "سيتم التسجيل أون لاين (عبر الإنترنت) وإرسال رسالة نصية أو إيميل (رسالة بريد إلكتروني) للمعني لتقديم المستندات، وأخيرا تتم إجراءات القبول والفحص الأمني والطبي، والمقابلة الشخصية".

وأوضحت أنه سيتم قبول تطوع العنصر النسائي في التخصصات الطبية والطبية المساعدة والتخصصات الفنية وفقا لاحتياجات الجيش.

وأفادت الوزارة بأن الدورات ستكون متشابهة مع نظيرتها المقررة للعسكريين واستبعاد ما لا يتماشى مع الطبيعة الخاصة للعنصر النسائي.

وزادت بأنه "ستكون هناك معلمات من العنصر النسائي يقمن بتدريب المتطوعات للمواد التي تستوجب ذلك، مع مراعاة الجانب الشرعي والعادات والتقاليد".

وفي 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قرر وزير الدفاع الكويتي، الشيخ "حمد جابر العلي الصباح" السماح بالتحاق النساء بالخدمة العسكرية لأول مرة في تاريخ الدولة الخليجية، بعدما اقتصرت أعمالهن على التخصصات المدنية الحكومية.

يذكر أن دول خليجية أتاحت التحاق النساء بجيوشها، مثل السعودية عام 2021، وقطر 2018.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي