مانشستر سيتي يعزز صدارته وتشلسي المتأثر بـ"كوفيد-19" يواصل نزيف النقاط في الدوري الإنجليزي

ا ف ب – الأمة برس
2021-12-19 | منذ 1 شهر

لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بهز شباك نيوكاسل (ا ف ب)

لندن: واصل مانشستر سيتي انتصاراته المتتالية وتعزيز صدارته عندما عمق جراح مضيفه نيوكاسل برباعية نظيفة، فيما واصل تشلسي نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه ولفرهامبتون الأحد 19 ديسمبر 2021 في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

في المباراة الاولى، حسم حامل اللقب نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله هدفين بنكهة برتغالية الأول كان مبكرا وتحديدا في الدقيقة الخامسة عبر مدافعه الدولي روبن دياش بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية لمواطنه المدافع الدولي الآخر جواو كانسيلو الذي أضاف الهدف الثاني بتسديدة قوية رائعة بيمناه من خارج المنطقة إثر تمريرة من الدولي الجزائري رياض محرز.

وعزز محرز تقدم مانشستر سيتي بالهدف الثالث مطلع الشوط الثاني عندما استغل تمريرة عرضية من المدافع الدولي الأوكراني ألكسندر زينتشنكو داخل المنطقة فتابعها بيسراه داخل المرمى (63).

وختم رحيم سترلينغ المهرجان بالهدف الرابع عندما استغل كرة على طبق من ذهب بعد مجمود فردي رائع للمهاجم الدولي البرازيلي غابريال جيزوس من الجهة اليسرى فتابعها الكرة بسهولة داخل المرمى الخالي.

وهو الفوز الثامن تواليا لمانشستر سيتي والرابع عشر هذا الموسم فعزز موقعه في الصدارة برصيد 44 نقطة موسعا الفارق مؤقتا الى أربع نقاط عن مطارده المباشر ليفربول الذي يحل ضيفا على توتنهام لاحقا.

في المقابل، مني نيوكاسل بخسارته الثالثة تواليا والعاشرة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 10 نقاط في المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وفي الثانية، واصل تشلسي نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل للمرة الثانية تواليا وذلك أمام مضيفه ولفرهامبتون سلبا بعد تعادله الإيطابي مع ضيفه إيفتون 1-1 في المرحلة الماضية.

وهي المرة الثالثة في المباريات الأربع الأخيرة التي يفشل فيها الفريق اللندني في تحقيق الفوز (خسر أمام جاره وست هام 2-3 في المرحلة الخامسة عشرة)، فأهدر سبع نقاط وسعت الفارق بينه وبين مانشستر سيتي المتصدر إلى ست نقاط، علما أن تشلسي كان المتصدر قبل أربع مراحل.

وخاض تشلسي المباراة في غياب سبعة لاعبين أساسيين بسبب الإصابة وفيروس "كوفيد-19" هم بن تشيلويل والالمانيان كاي هافيرتس وتيمو فيرنر والبلجيكي روميلو لوكاكو والايطالي جورجينيو وروبن لوفتوس تشيك وكالوم هودسون أودوي.

وطلب النادي اللندني تأجيل المباراة قبل ساعتين من انطلاقتها بسبب إصابة بعض لاعبيه بالوباء كونه امتلك ستة لاعبين فقط بينهما حارسان للمرمى (الاسباني كيبا أريسابالاغا وماركوس بيتينيلي)، على دكة البدلاء، لكن رابطة الدوري رفضته بداعي أن "البلوز" لديهم العدد الكافي من اللاعبين لخوض المباراة وفقًا للوائح الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقال متحدث باسم تشلسي "نشعر بخيبة أمل كبيرة لرفض طلبنا لأننا شعرنا أن لدينا حجة قوية لتأجيل مباراة اليوم على أساس صحة اللاعبين وسلامتهم".

من جهته، قال مدربه الألماني توماس توخل لشبكة "سكاي سبورتس": "تقدمنا بطلب لعدم اللعب والسيطرة على الوضع لكن تم رفضه. من الصعب جدا فهم ذلك ونحن قلقون جدا بشأن صحة اللاعبين"، مضيفا "انتهي بنا الأمر بخوضها بلاعبين قادمين من الإصابات وقد جازفنا بإشراكهم".

يذكر أنه تم تأجيل خمس من المباريات الستة التي كانت مقررة السبت، كما تم تأجيل مباراة إيفرتون مع ليستر سيتي اليوم.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي