معارضون للرئيس التونسي يحتجون لليوم الثاني وسط العاصمة

د ب أ- الأمة برس
2021-12-18

منعت الشرطة أمس الجمعة جلب محتجين لخيام للاعتصام في الشارع ومع ذلك قضى البعض منهم ليلته في العراء (أ ف ب)

تونس: تجمع محتجون معارضون للرئيس قيس سعيد لليوم الثاني في شارع الحبيب بورقيبة للمطالبة بإلغاء التدابير الاستثنائية ورفع التجميد عن البرلمان وإعادة العمل بالدستور.

وتوافد المحتجون ، الذين يطلقون على أنفسهم "مواطنون ضد الانقلاب" منذ أمس الجمعة ، إلى  الشارع الرمز بمناسبة الاحتفاء بذكرى الثورة والاعتراض على خطط الرئيس سعيد.

ومنعت الشرطة أمس جلب محتجين لخيام للاعتصام في الشارع ومع ذلك قضى البعض منهم ليلته في العراء.

وقال الناشط جوهر بن مبارك وسط محتجين :"جئنا إلى شارع الثورة لكن هذه المرة لن نعود إلى منازلنا حتى يسقط الانقلاب".

ويعتزم المحتجون الاستمرار في وقفاتهم بالشارع حتى يوم 14 كانون ثان/يناير تاريخ سقوط حكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي قبل عشر سنوات.

ورددوا اليوم "اعتصام اعتصام حتى يسقط الانقلاب".

وقرر الرئيس سعيد استمرار تجميد البرلمان حتى إعلان انتخابات جديدة في كانون أول/ديسمبر 2022، وكان قد ألغى العمل بمعظم مواد الدستور وأصدر أمرا رئاسيا يمنحه سلطات واسعة لإدارة الدولة.

وبرر سعيد هذه القرارات بتفشي الفساد والفوضى في المؤسسات وحماية الدولة من خطر داهم ، وقال في خطاباته إنه يعمل على تصحيح مسار الثورة،  وأثارت هذه القرارات مخاوف المعارضة من انهيار الانتقال الديمقراطي والعودة إلى الحكم الاستبدادي الذي كان سائدا قبل اندلاع الثورة عام 2010.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي