لجنة الانقاذ الدولية: أفغانستان تشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم

د ب أ- الأمة برس
2021-12-15

تقول اللجنة إن إخفاق المجتمع المدني مسؤول عن تزايد الاحتياجات (أ ف ب)

كابول: صنفت لجنة الانقاذ الدولية أفغانستان بعد استيلاء طالبان على السلطة كأسوأ منطقة متاعب إنسانية في العالم، وذلك ضمن قائمة اللجنة الخاصة بمراقبة الطوارئ المتعلقة بأبرز الأزمات في أنحاء العالم لعام 2022.

وحلت إثيوبيا، التي تمزقها الحرب، في المرتبة الثانية في قائمة الصراعات التي لها بوجه خاص تداعيات خطيرة على المدنيين ، التي أعلنتها اللجنة، الأربعاء 15ديسمبر2021. وجاءت اليمن، التي تشهد حرب أهلية للعام السابع على التوالي، في المرتبة الثالثة.

وبعد هذه الدول ،ضمت القائمة التي تصنف الأزمات الانسانية التي من المتوقع أن تتدهور بصورة أكبر خلال العام المقبل، نيجيريا وجنوب السودان والكونغو وميانمار والصومال وسورية والسودان

وأشارت اللجنة إلى أنه خلال عام 2022، سوف يعتمد نحو 274 مليون شخص على المساعدات الانسانية مقارنة بـ 235 مليون شخص عام 2021، وهو الرقم الذي كان الأعلى منذ عقود.

وتقول اللجنة إن إخفاق المجتمع المدني مسؤول عن تزايد الاحتياجات.

وأضافت اللجنة أنه على الرغم من أن الكثير من الدول أخفقت في تحقيق التزاماتها نحو الذين يطلبون الحماية" ، لا يمكن للدبلوماسية أن تحل الصراعات، ولم يعد القانون الدولي يحمي المدنيين، كما أن الإجراءات الانسانية لا يمكن أن تسد الفجوات المتزايدة".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي